بيروت - لبنان 2018/08/21 م الموافق 1439/12/08 هـ

الدجال!

حجم الخط

يترقب سكان الأرض ظاهرة فلكية نادرة، تتمثل في أطول خسوف كلي للقمر في القرن الحادي والعشرين. وبالتوازي مع الخسوف، تحدث اليوم ظاهرة فلكية أخرى، وهي المواجهة الكبرى بين المريخ والشمس، حيث سيقترب الكوكب الأحمر من الأرض ليتغلب في سطوعه على المشتري.
هو حدث فلكي لكنه عند البعض يمثل منصة ليطلق منها الشائعات حول مصير الارض، كما فعل احد رجال الدين عندما سجل فيديو يتحدث فيه عن وقوع زلزال كبير في الارض تزامناً مع هذه الظاهرة الفلكية، وهو ما قد يشكل رعباً عند اشخاص لا يتمتعون بالوعي الكافي لعدم تصديق مثل هذه الشائعات.
الا ان الفيديو الذي يظهر فيه هذا الرجل، الذي تبين انه ليس برجل دين، والذي يتحدث بثقة كبيرة وتحد، جعل ابنة الخامسة عشرة عاماً تسأل والدها: هل صحيح ما يقوله هذا الرجل؟ يبدو انه واثق مما سيحدث؟ هل هذا يعني اننا سنموت جميعاً؟ ضحك الوالد مطمئناً الفتاة إلى انه لن يحدث أي شيء، وأن هذا الرجل سجل هذا الفيديو ليصبح مشهوراً فقط مثل كل دجالي العالم.
سألته الفتاة هل تعرف احد هؤلاء الدجالين؟ الا ان الكهرباء انقطعت خلال سؤالها، فرد الوالد بسرعة: نعم اعرف الكثيرين منهم، كل الوزراء الذين تعاقبوا على وزارة الطاقة، فهم منذ انتهاء الحرب الاهلية يعدون، وبثقة تشبه ثقة هذا الدجال، ان الكهرباء ستكون 24 ساعة، وها نحن بعد 28 سنة على انتهاء الحرب الاهلية لم نحظ في بعض المناطق بأكثر من ساعتين من الكهرباء في الصيف، فلا تغرك الثقة المزيفة التي يتحدث بها هذا الدجال لأننا اعتدنا عليها من المسؤولين في هذا البلد.



أخبار ذات صلة

«دموع».. وراء القضبان!
تعوا ننسى...
وللقطط حظوظ !