بيروت - لبنان 2019/10/20 م الموافق 1441/02/20 هـ

الهبوط... والهبوط !..

حجم الخط

منذ أيام هبط المسبار «إنسايت» الذي أرسلته «الناسا» إلى الفضاء الخارجي.. هبط على سطح كوكب المريخ في محاولة لاكتشاف أسرار الكوكب الأحمر.
إنجاز علمي كبير دون شك يضاهي ما حدث على سطح جارنا القمر منذ سنوات، ويفتح الباب أمام تخيّل الكلفة الهائلة لرحلة وإنجاز بهذا المستوى.
لكن حسابات الربح المعنوي والسياسي توازي وتغطي على أي كلفة مهما بلغت.
هذا في مجتمع مرفّه.. وليس في العالم الثالث حيث الفقر والجوع والمرض.
هبوط تاريخي.
وفي الجهة الأخرى هناك هبوط آخر.
هبوط مجتمعات ودول بأكملها مهددة بالانهيار انطلاقاً من أوضاعها السياسية التي فرضت عليها ومن حولها، وسببت اقتصاداً مدمراً على شفير إفلاس محاولات دؤوبة لمنع حدوثه.
هو التناقض بعينه.. الحرّ والقرّ على سطح واحد، التقدّم والتخلف على سطح الكوكب عينه.
تقدّم مبني على عناصر عديدة تجعل مجتمعاً يقفز إلى الامام، وتخلف مبني على عناصر مناقضة تشدّ إلى الخلف، وفي أحسن الحالات المراوحة مكانها.
هي حال الدنيا منذ قيام المجتمعات الأولى على ضفاف الأنهر.. فرح وحزن، غنى وفقر، تقدّم وتخلف.. هبوط ... وهبوط !..



أخبار ذات صلة

اللبنانيون يتجمعون في ساحة برج ايفل في باريس
أكثر من 3 آلاف متظاهر لبناني في باريس والعدد إلى [...]
يوسف سلامة: لتجميد ثروات من تولوا المسؤولية منذ 1992 ومنعهم [...]