بيروت - لبنان 2020/06/02 م الموافق 1441/10/10 هـ

ثرثرة

حجم الخط

جلس وبدأ الكلام، والكلام كأي شيء آخر له بداية ونهاية وفق منطق الأشياء الذي حدده ارسطو ومَن بعده. لكنه ابتدأ ولم ينته.
حتى الانتقال من موضوع إلى آخر لم يكن فيه الحد الأدنى من التسلسل أو الترابط... فقط لمجرد الكلام.
حالة ضاغطة على مجمل الحواس ومنها حاسة السمع المرتبطة بالدماغ الذي صار يسمع ولا يسمع..
وبالتالي استنفار  الجهاز العصبي بمجمله ليولد حالة توتر بشعة. لكننا اعتدنا كما تعلمنا منذ صغرنا ان الاصغاء هو من أصول الآداب.. فأصغينا..
والسيل العرم يتدفق والاستنفار العصبي يقوى.
حاولت ان احصي فضعت... خليط من سياسة واقتصاد وعلاقات اجتماعية.. وكلام حق.. وآخر مجرّد نق...
وبما ان الست غنّت «للصبر حدود» وأنا كلثومي السماع كان لا بدّ من وضع حدّ لذلك.
وتذكرت قصة الحلاق الثرثار... «وهنا ضرب الروس اليابانيين الضربة القاضية».
سألته وهو في محطة التقاط انفاس
- هل تعرف ما هي اقوى عضلة في جسدك!..
ضحك وقال طبعاً.. القلب..
قلت: لا. عندك ليس القلب.
قال: ماذا إذاً؟!.
قلت: عضلة اللسان سلمه الله لك مسلطاً على آذان الآخرين. 
تبسّم وقال: 
- مزاحك جميل.



أخبار ذات صلة

كتلة المستقبل برئاسة الحريري حذرت من التمادي المتعمد في الهيمنة [...]
استقالة السفير الأميركي لدى برلين.. "المُخلص لترامب"
عمدة نيويورك يمدد حظر التجوال بسبب الاحتجاجات حتى نهاية الأسبوع