بيروت - لبنان 2019/07/17 م الموافق 1440/11/14 هـ

ضيق وتقشّف

حجم الخط

بدأت الأزمة الاقتصادية تضغط على كاهل المواطن بصورة مباشرة ومتمادية وتؤثر بالتالي على مجريات حياته اليومية بمجملها، وتحدث تغييرات أساسية في هذا المجال وهذه عدّة أمثلة على ذلك.

- بدأ الكثير من ربات المنازل في التفكير بنوع الطعام الذي يقدّم على طاولة العائلة، بأي كلفة مادية أقل؟.. وسرت عادة اعداده ليومين بدلاً من يوم واحد.

- كثرت الزيارات إلى الصيدليات لطلب المشورة والدواء المناسب بدلاً من زيارة الطبيب الاختصاصي وذلك طلباً لتوفير كلفة الزيارة.

- اهتمام كلي بمصروف الكهرباء من حيث تشغيل سخّان الحمام، وحتى الاضاءة المنزلية.

- عدم استعمال السيّارة للانتقال إلى أماكن قريبة واستعمال القدمين.. (وهذا مفيد في حرق الدهون والشحوم في الدم).

- ندرة ارتياد المطاعم والمقاهي توفيراً لفواتير يمكن الاستغناء عنها.

- ظاهرة الكثافة في زبائن محلات «البالة» بقصد التوفير في اثمان الملابس والأحذية.

- كثرة الشحاذين في كل الإمكان ومن الجنسية اللبنانية.

- كثافة طلبات المساعدة من الجمعيات التي تقدّم مساعدات مالية أو عينية.

- ازدياد حركة نقل الأولاد من المدارس الخاصة إلى المدارس الرسمية.

هذا بعض من كل... وبما ان النّاس على دين ملوكهم، وبما ان التقشف هو السيّد لدى حكومتنا، فقد بات السيّد في المجتمع والمستقبل بعلم الله عز وجل.



أخبار ذات صلة

17-7-2019
جريدة اللواء 17-7-2019
أحد  العسكريين يحرق أطرافه الاصطناعية، احتجاجاً على فرض ضريبة على رواتب التقاعد (تصوير: محمود يوسف)
إنقلاب «القوّات» على الموازنة.. ومزايدات «شعبوية» للنواب