بيروت - لبنان 2019/11/15 م الموافق 1441/03/17 هـ

عرّيتونا!

حجم الخط

يُحكى انه في اواخر القرن الثالث عشر كان هناك حاكم جائر في ولاية كوفتري في بريطانيا يفرض الضرائب على السكان،  فطلبت منه زوجته غوديفا ان يخفف منها رأفة بالشعب الذي كان يعاني من كثرة هذه الضرائب،  فوافق الحاكم بشرط ان تخرج هي عارية امام كافة سكان المدينة، ورغم هذا الشرط القاسي لم تتراجع السيدة النبيلة عن مطالبتها مستندة الى حب الشعب لها، فامتطت حصانها عارية وغطت بشعرها الطويل بعض أجزاء من جسمها وجابت شوارع كوفنتري من أجل الحصول على عفو عن الضرائب. وتقول الأسطورة أن غوديفيا ارسلت حراسها قبل نزولها بيوم ليطلبوا سراً من أهل المدينة التزام بيوتهم ذلك اليوم ولبّى الجميع مطلبها لما لها من شعبية كبيرة. إلا رجل واحد قام بالتلصص عليها وهو الخياط توم الذي لُقب بـ«توم المتلصص» وقيلَ عنه أنه أصيبَ بالعمى لاحقاً كعقابٍ من السماءِ لتهوّره وشهوانيّته. 

هذا هو حال الحكام منذ الازل عندما يقعون في الازمات بسبب اسرافهم وسرقاتهم يلجأون فوراً الى فرض الضرائب على الشعب،  وهذا حال حكامنا، فما ان اطل «سيدر» برأسه حتى سارعوا الى التفكير في زيادة الضرائب على شعب هو في الاساس «جوعان» يريدون فرض الضرائب على مواطن يتقاضى الحد الادنى الذي اقروه هم ولا يتجاوز الـ675 الف ليرة في الشهر، يكاد لا يكفيه طعاماً او دواءً،  وهم لا يؤمنون الدواء فيموت الناس على ابواب المستشفيات ولا يؤمنون الكهرباء بل يسرقون اعتماداتها ليزيدوا العتمة المستمرة منذ 40 عاماً. 

تعرّت زوجة الحاكم غوديفا رأفة بالناس الا ان زوجات حكامنا بسبب جمعياتهم الوهمية وسرقاتهم الموصوفة مع ازواجهم عرّوا الشعب برمته بدل ان يتعرّوا لأجله، كفاكم سرقة... عرّيتونا. 


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 15-11-2019
زوجة الشهيد علاء أبوفخر تنتحب أمام جثمانه في الشويفات أمس
لحظة التسوية الميِّتة: الإتفاق على ترشيح الصفدي وإنهاء الحَراك بالقوّة
15-11-2019