بيروت - لبنان 2019/09/22 م الموافق 1441/01/22 هـ

فخامة رئيس «بين القصرين»

حجم الخط

انتقل الرئيس العماد ميشال عون إلى قصر بيت الدين لتمضية فصل الصيف، بعدما عادت الروح إلى قصر بعبدا منذ 3 سنوات وعاد (البيت الأبيض اللبناني ينبض بالحياة).

على ارتفاع يقع علوه تسعماية متر ومطل على (وادي الشوف) يقوم قصر الأمير بشير الثاني محاطاً بأشجار الشربين!

صرح شاده في مطلع القرن التاسع عشر حاكم ساد امره طوال نصف دهر، وهو طراز فريد من الهندسة الشرقية، قناطره وسراديبه، وسقوفه الخشبية، ومقصوراته المطرزة، تلقى وقاراً وصدى السنين الحاكي!

فقد ظلت «السراية» في عهد بانيها واحدة من مرتكزات السياسة في الشرق، وترقد فيه شجون واسرار، قبل تداعي مقومات الامارة المستقلة.

حماماته الشرقية، في وسط حدائقه الباسقة الأشجار.

وتقوم حول (القصر التاريخي) ثلاثة قصور أخرى، كانت مساكن لأبناء الأمير بشير، وواحدٌ منها فندقٌ عصريٌ، وتحيط به «حجارة صلصالية» واستغرق بناء قصر الأمراء ثلاثين عاماً، وعاد المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية.

في عهد سليمان فرنجية طالبت حماة أمين الجميل «مارغوتيان» تألق الزي الفلكلوري اللبناني كما في عهد الأمير أمين ببيت الدين حفاظاً على التراث؟!

وفي «فيللا تيان» بفردان (بنك عودة اليوم) طالبت «مارغوتيان» وابنتاها «جويس» و«رندة» في سهرة (فولكلورية تراثية) المسؤولين بتعميق تاريخ لبنان، والتشبه بأمراء (جبل لبنان) ولأزياء الحرس الجمهوري، والشروال واللبادة والسترة «المطرزة» بدلاً من إخفاء تراثنا!!


أخبار ذات صلة

اشتباه بنشاطٍ لـ"درون".. يعطل وصول الرحلات إلى مطار دبي لفترة [...]
مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي: وصلنا إلى [...]
مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي: استهداف مخزن [...]