بيروت - لبنان 2019/10/22 م الموافق 1441/02/22 هـ

قلة فرق..!

حجم الخط

وسط هذه الضائقة الاقتصادية التي تعيشها الأسر المستورة في هذا الشهر الفضيل بحيث باتت حساباتها حول المأكل والمشرب مختلفة عن الماضي..

لا ادري لماذا يلح على خاطري الخليفة عمر بن عبدالعزيز الذي يوصف بأنه الخليفة الراشد الخامس وبأنه أفضل حكام بن أمية.

لم يكن لديه لا حرس ولا عسس ولا سيّارات سوداء بزجاج معتم وابواق تأمر بالسير جانباً. وهو الذي نفذ زيت السراج في مجلسه فقام وأمّن زيته وأشعله، واجاب أحد الحاضرين الذي قال له: أأنت يا أمير المؤمنين؟!..

- ما ضرني؟.. قمت وأنا عمر بن عبدالعزيز وعدت وأنا عمر بن عبدالعزيز.

في أثناء حكمه اتاه مسؤول بيت المال يبلغه ان هناك فائضا في المال لديه فطلب منه أن يوزع على بيوت الناس ما يكفي لمدة عام ففعل، وعاد إليه ليقول ان الفائض ما زال موجوداً، فطلب منه ان يؤمن علف ماشيتهم لمدة عام.. فعاد يبلغه ان الفائض ما زال موجوداً..

فقال له:

- اشتري به كمية وافرة من الحبوب وقم برشها على اعالي الجبال كي لا يقال يوماً ان طائراً قد جاع في عهد عمر بن عبدالعزيز...

من أين نأتي اليوم بعمر بن عبدالعزيز؟.. ومن أين نأتي بفائض المال.. والشح يصرخ.. بح.. بح.

هي العلاقة بين الحاكم والمحكوم..

قلة فرق!...



أخبار ذات صلة

خطاب أميركيّ من "الخارجيّة" إلى سفاراتها حول "نبع السلام".. ماذا [...]
وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن تعلن تأجيل الانتخابات البلدية والاختيارية [...]
فادي سعد: فلنترك الناس تعبر عن مطالبها بدون "طفيليين"