بيروت - لبنان 2020/02/26 م الموافق 1441/07/02 هـ

لا تشكيلي ببكيلك!!

حجم الخط

بعدما كان مُشعِل ثورة «17 تشرين الأول» .. هو فرض ضريبة جديدة على استعمال الـ«واتساب».. رنَّ هذا التطبيق عبر هاتفي حاملاً رحلة جديدة من «المرارة».. قال: «أسمعتَ عن التقليص الجديد في دفوعات المصارف؟!.. مع إمكانية التوقف النهائي لاحقاً».. 

ودون أنْ يترك لي مجالاً للإجابة.. أكمل: «أسمعتَ عن الباخرة الصينية التي سترسو في طرابلس؟! (ها قد رست وعلى وشك المغادرة).. أرأيتَ كيف بلغ الغلاء حدّاً ما عاد يُطاق.. ويقول لك وزير الصحة بأنّه سيجري تخفيض سعر حليب الأطفال.. وتقول لك وزيرة العدل بأنّها ستُطبّق العدالة في القضاء.. وهناك من يستقوي بأزلامه ضد الشعب الثائر.. فيما يسترسل وزير الخارجية بأنّه سيسعى لعودة العلاقات اللبنانية – العربية.. لكنه كما ذهب عاد «إيد من ورا وإيد من إدام».. 

وأنا أسمع ودون أنْ أنطق بحرف واحد.. رشّاش كلماته يرشق قائلاً: المدارس تُطالبنا والرواتب أصبحت على النصف «هذا إذا قبضنا»..  والمصارف تتّصل بكل وقاحة سائلة عن دفعات القرض.. وكأنّ المال سيهبط علينا من السماوات العُلى.. والأبناء إذا مرضوا من أين سأجلب المال؟!.. وجابي الكهرباء وفاتورة الماء والدواء.. وحتى السيّارة ولله الحمد تخونني من فترة لأخرى.. لكن الله ستر وانقضت بالمال.. المُستدان أصلاً على أمل السداد عند القبض «إذا قبضنا»..

حاولتُ مراراً أنْ أُجيب أو أرد عليه.. لكن عبثاً لم أفلح فسيل كلماته التي اختصرتها أعلاه.. أو ما فهمته مما قاله.. تلوته عليكم ليخلص إلى قول: «كِلّو كوم ووسواس إذا صار لي شي مين بدّو يربّي الأولاد كوم تاني».. عندها صرخت به قائلا: «وحّد الله يا زلمي.. لا تشكيلي ببكيلك.. خلّيها على ربّك.. الأزمة عليك وعليي وعلى كل البلد».. وودّعته حتى دون أنْ يرد بحرف واحد!!



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 26-2-2020
الحراك أمام المحكمة العسكرية لإطلاق الموقوفين (تصوير: طلال سلمان)
نصائح الصندوق: كلام بكلام يصدم «حكومة المواجهة»!
تحييد لبنان هو المفتاح لفك طوق العزلة