بيروت - لبنان 2019/03/22 م الموافق 1440/07/16 هـ

لبنان في ثلاجة الشتاء!

حجم الخط

بيني وبين الشتاء علاقة غريبة، فأنا احبه ولا أتحمله، وأنتظره حتى إذا جاء بارداً عاصفاً تمنيت رحيله، وما بين الرغبة في البقاء والأمل في الرحيل تتأرجح دائماً مشاعري تجاه فصل الزوابع والأمطار والثلوج.
لبنان في (ثلاجة الطبيعة) والذهب الأبيض يعود إلى العرش ومهرجان التزلج والمتزلجون على المياه يمارسون رياضتهم في خليج جونيه، وكأنهم يقلدون مهرجان الجليد في كازوهيرو اليابانية والجليد في الجبال ابقى المدارس المقفلة.
والجليد في المناطق الجبلية «جنّات عا مدّ النظر ما بينشبع منها نظر». فاريا (أو مدينة الثلج) تبرّد حرارة الصيف، والضيف الأبيض في جبال لبنان يُفاقم المعاناة، وغياب المخطط لحكومة تصريف الأعمال والمواطن ضحية.
ويتحول (الضيف الأبيض) إلى مصدر معاناة.. وتتوزع البحيرات على معظم المدن والقرى كوشوم زرقاء على جسد عاجي فتضفي على الجمال جمالاً، لتكمل اناقة اللوحة للمدن التي لا بحر فيها كبحر الرملة البيضاء المغتصب؟! والفقراء ينتظرون «الشتاء النووي» وحارس «الرملة البيضاء» القبضاي «عادل فاعور» الذي بنى «عرزالاً» لمساعدة الفقراء في السباحة.
فرانسيسكا شينك حاصلة على برونزية اولمبياد 1994 والميدالية الذهبية للثلوج.
وصبايا أبناء مدينة بيروت يرددون مع فيروز:
بكرا انت وجايي
رح زيّن الريح
خليّ الشمس مراية
والكنار يصيح
لبنان تحت الثلج والمدينة ذات الرداء الأبيض وصراع على الجليد بدأ؟ 
والدفء يأتي في الشتاء، وبدأت رياضة «هوكي الجليد» التي بدأت في القرن التاسع عشر في كندا يمارسونها العشاق، في فصل الوحشة والبرد.



أخبار ذات صلة

لرشاقة الأمهات بعد سنِّ الخمسين .. اتبعوا هذه النصائح!
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا [...]
السيسي يوجه الحكومة المصرية لاتخاذ اجراءات لتحسين الأجور والمعاشات