بيروت - لبنان 2018/11/15 م الموافق 1440/03/07 هـ

مهمة مستحيلة!

حجم الخط

اصدرت السلطات الكويتية حكماً بالسجن على سيدة كويتية لمدة شهر مع الشغل والنفاذ، لقيامها بسب أحد أبنائها أثناء مساعدتها له على مراجعة دروسه. ووفقاً لصحيفة «عكاظ» الكويتية، تقدّم رجل بشكوى ضد زوجته بعد أن قالت لأحد أبنائها «ادرس يا حمار». مدعوماً بأدلة منها تصوير وتسجيل فيديو للأم وهي تسيء لأبنائها بألفاظ نابية.
ظن الرجل وهو يقرأ الخبر ان الموقع الالكتروني اخطأ بتسمية البلد ولذلك قرأه في اكثر من موقع، اذاً بلد عربي يعاقب الأم اذا تلفظت بأقوال نابية تجاه اولادها والزوج هو من يقاضيها في المحاكم، انه خبر مشوق يقول الرجل لزوجته، ويجب ان يطبق ذلك في كل الدول، فهناك نساء تسيء ليس فقط للابناء بل حتى للأزواج، وفي نهاية الامر يقولون ان حقوق المرأة مهدورة في دولنا.
نظرت زوجته اليه مطولاً من دون ان تتلفظ بكلمة، وعندما انتهى من مداخلته «الفصيحة»، قالت له: كما تقول انها ظاهرة ولن تتكرر حتى في تلك الدولة، اتعرف لماذا؟ لأنه لو طبقت فان 80% من الامهات سيقبعن في السجون، خصوصاً اننا في زمن تربية الاولاد اصبحت مهمة مستحيلة خصوصاً بوجود اباء امثالك يسمحون لابنائهم قبل الوصول الى سن الـ18 بتدخين الأركيلة، وتقول لي سجن الأم لأنها قالت حمار لابنها؟ الدعوى يجب ان ترفع على الرجال امثالكم، لا يعرفون من تربية الابناء سوى المصروف، وان كنت تقول ان النساء تعنف الازواج فان ذلك لا يساوي 2% من تعنيف الرجال للنساء والقضاء الذي تستنجد به شاهد على ذلك.



أخبار ذات صلة

طوبى لرُسُل التربية والتعليم
سقوط الطرابيش.. «العثمانية»!
الفرق بين الغث والنفيس؟