بيروت - لبنان 2019/09/22 م الموافق 1441/01/22 هـ

«موسوليني» تاريخ برسم البيع!

حجم الخط

صدق المثل العامي: «روما.. من فوق غير روما من تحت». فقد باعت السلطات الإيطالية مبان بناها (الزعيم الفاشستي) بنينو موسوليني، تضم 4 غرف مليئة بالتحف ومحفوظات الدولة بحوالي «790» مليون يورو وأكثر.

المباني، تضم متحف الأعراق والشعوب والقرون الوسطى ومحفوظات الدولة بـ«حي اوير». يعود تاريخهما للعام 1942. 

موسوليني ديكتاتور إيطاليا؟!

لم يكن زعيم الفاشيستية، أوّل ديكتاتور يظهر في أوروبا في القرن العشرين، وسياسياً محنكاً وفارساً في الحرب، ولكنه كان غازياً في مجال العشق والهوى، والعديد يدعون انهم أبناء غير شرعيين، وتبقى قصة ابنته «بنيتيو أبينو» الأكثر شهرة.

انتهت حياته المأساوية ووالدته في مستشفى الأمراض العقلية خلال الحرب العالمية الثانية.

هرب من المقاومة السرية بارتداء معطف الماني وخوذة..

صاح في زوجته الثانية ناديوشكا كالثور الهائج: «سأعلمك كيف تتحدثين إليّ.. أنا الماريشال جوزف ستالين».

ناول ناديوشكا «الكأس السامة» وقال لها: «اجرعي هذا الكأس.. لكي تهدأ أعصابك.. وامر بجنازة رسمية لها وسار خلف نعشها».

زوجته الثالثة «روزا» اشترطت عليه ان يسمح لها بدعوة أحد اصدقائها من مقر منفصل عن مسكنهما بالكرملين.

ولقد تعرَّف الخبراء على الخطوط والوثائق المزيفة اشهرها يوميات هتلر وموسوليني وتشرشل..

زوجته راشيل، فرشت الملاءة لزوجته الثانية وصرخت فيها: «يا أنت... عليك ان تتركي زوجي موسوليني في حاله».

فردت كلارنيا على راشيل: «هذه هي رسائل موسوليني العاطفية فاقرئيها».



أخبار ذات صلة

الأسد: الموقف الأوروبي من النزاع بسوريا انتهج سياسة تحقق مصالح [...]
"التيار" يعاقب ناشط.. والسبب عبارات "لا أخلاقية"
متظاهرو هونغ كونغ يفشلون في تعطيل "الملاحة" بعد صدامات مع [...]