بيروت - لبنان 2019/08/25 م الموافق 1440/12/23 هـ

لبنان ينعي حسين فشيخ.. شهيد الشجاعة في الغربة

حجم الخط

هي قصة بطولة وشجاعة وتضحية قام بها الشاب اللبناني حسين الفشيخ، ابن بلدة بطرماز في الضنية، الذي قضى في بلاد الإغتراب التي قصدها بحثاً عن لقمة عيش تؤمن العيش الكريم له ولعائلته، ولخطيبته التي ودعته بعيد عيد الفطر لدى عودته للعمل في غينيا، لتودعه اليوم الوداع الأخير في عيد الأضحى.


مر شهران على خطوبة فشيخ على الشابة روان خالد من الضنية، التي كانت تنتظر زفافها عليه برفقة الأهل والأصدقاء، ليشاء القدر أن يزفه كل اللبنانيين شهيداً ورمزاً للشجاعة والتضحية، بعد ما دفع حياته ثمناً لمروءته بسبب تدخله لانقاذ شاب وفتاة من الغرق في نهر في كوناكري الغينية. 

حيث غص موقع تويتر بالمعزين من مسؤولين وناشطين، مما جعل هاشتاغ #حسين_فشيخ يتصدر قائمة الأكثر تداولاً على الموقع.

ومن المغردين، كتب الرئيس ميشال سليمان: "امس كان اليوم العالمي للشباب، وامس كان يوم الشجاعة والمروءة للشاب اللبناني حسين فشيخ الذي استشهد خلال اندفاعه لانقاذ شخصين من الغرق. رحمه الله والهم عائلته الصبر والسلوان". وغرد أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري: "حسين فشيخ حيٌ يُرزق عند ربه كسائر الشهداء.. شهادته وشهامته وسامٌ على صدر الوطن بأسره.. له الرحمة والمغفرة.. ولعائلته الصبر وكل الحب وطول البقاء.. ولكل الاحبة في الضنية والشمال عظم الله أجرنا.. إنا لله وإنا إليه راجعون". في حين كتب النائب فيصل كرامي: "آلمنا سماع خبرِ وفاة الشاب حسين فشيخ الذي ضحّى بروحه بشجاعة مَن تربّى على بذلِ الغالي والنفيس في سبيل مساعدة للآخرين. نتقدّم من أهله بالعزاء ونسأل الله تعالى أن يُصبِّرَ قلوبهم وأن يتقبّلَ حُسين من الشهداء والصدّيقين ويجعل الفردوس الأعلى جزاءه في الآخرة". تعليقات مؤثرة من الناشطين

شكّل خبر اختفاء فشيخ وثم اعلان استشهاده قضية رأي عام جمعت الإغتراب والبطولة بقصة واحدة، حيث عبّر عدد كبير من الناشطين عن مشاعرهم تجاه ما حصل بكلمات مؤثرة، ومن هذه التغريدات: آخر ما كتبه

من يدخل على صفحة فشيخ على فايسبوك، يرى عدداً كبيراً من المنشورات الدينية، التي تعكس شخصيته المؤمنة والملتزمة. وتزامناً مع يوم عرفة، الذي صادف يوم السبت، قبل يوم من رحيله، كتب حسين: "في يوم عرفة فليسامح كل منا الآخر وليبدأ كل منا بفتخ صفحة جديدة مع الآخرين ، والله انها افضل الاوقات للمسامحة ولاعادة النظر بكل تفاصيل الحياة.. لا تنسونا من صالح دعائكم".

وأرفق كلماته بصورة لحجيج يقفون على جبل عرفة.


المصدر: "اللواء"


أخبار ذات صلة

هاتريك ليفاندوفسكي يعيد بايرن ميونيخ لسكة الإنتصارات
صلاح يقود ليفربول لاسقاط ارسنال ويبقيه بالصدارة
منتخب لبنان يفوز على الاردن بنتيجة 90-41 ويواجه سوريا في [...]