بيروت - لبنان 2019/07/20 م الموافق 1440/11/17 هـ

بعد توقيفه وتركه.. توضيحات من وكيل باتريك مبارك وفنانين على حالته الصحية

حجم الخط

بعد ما تم توقيف الفنان باتريك مبارك بجرم "تحقير الشعائر الدينية والتعرض لرئيس الجمهورية ميشال عون والأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله"، بأمر من النائب العام التمييزي بالانابة القاضي عماد قبلان، تم تركه بسند إقامة صباح اليوم الخميس بعد خضوعه لمعاينة من قبل الطبيب الشرعي إذ تبين أنه يعاني من بعض الأمراض. 


وتوضيحاً للوضع الصحي لمبارك، صدر عن وكيله المحامي لوسيان عون البيان التالي: اثر تداعيات التسجيل الصوتي العائد لموكلي باتريك مبارك والمتضمن اساءات مستنكرة الى بعض المقامات والديانات السماوية يهمنا لفت الرأي العام اللبناني الى الوقائع والحقائق التالية: 

1-لقد سبق ووقع موكلي في ازمات مالية وصحية وقضائية مختلفة في الاشهر الاخيرة انعكست على وضعه الصحي اثر صدور حكم عن محكمة ايجارات المتن الزمه باخلاء منزله الكائن في منطقة البوشرية مع شقيقيه اللذين يخضعان للمعالجة في مستشفى دير الصليب وسواه من مراكز الرعاية بالامراض العصبية والعقلية. 
2- لقد جال باتريك اثر صدور الحكم بحقه على عدد كبير من المرجعيات القضائية والقانونية والاعلامية والفنية مستجديا الرعاية ومتوسلا احقاق الحق ولم يفلح في ذلك مما تسبب بتراجع وضعه الصحي والنفسي وأجبره على الاكثار من تناول ادوية الاعصاب دون وصفات طبية وهناك عشرات الشهود من القضاة والمحامين والاعلاميين ممن لجأ إليهم بعدما بلغ حدا من الفقر والتأخر في تسديده مستحقاته ممن يعمل لمصلحتهم.
3- لقد ثبت ان التسجيل الصوتي لم يكن معد للنشر بل مقتصرا على محادثة بينه وبين احدى الصحافيات - مع التحفظ لناحية تاريخه - ، ورغم انتفائه لمبدأ العلانية فان اقدام الاخيرة على نشره هو الذي تسبب بالضرر لباتريك وبالتالي تكون النية الجرمية غير متوفرة في الاخبار المقدم ضده كما أن انعدام الاهلية في ابداء موقف مما تفوه به - ورغم اساءته الى بعض المقامات والاديان - فان جرم اقترافه دونه عذر محل لانعدام اهليته نتيجة المرض النفسي الذي تسبب به.
4- يتوجب على المراجع القضائية وتبعا لوضع موكلي الانساني فورا تكليف طبيب نفسي للكشغ على باتريك والتحقق من امرين : تناوله كمية كبيرة من ادوية الاعصاب والمهدئات اضافة الى وضعه النفسي المتردي واخلاء سبيله مع احالته الى مرجع طبي لرعايته ومتابعة علاجه . 

وكان بعض الفنانين قد علقوا على قضية مبارك التي أثارت الرأي العام في اليومين الماضيين، حيث كتب الفنان باسم مغنية عبر صفحته على فايسبوك: ""يللي قالو باتريك مبارك كلام بيعمل فتنة ومعيب معيب معيب وغير اخلاقي.بس نحنا اولاد المهنة منعرف إنو باتريك مريض مريض مريض.وما بعمري باخد على كلامو ولا بعمرو أذى حدا.المئذي هو اللي نشر هال فويس. إعلامية أنا بحبا وبحترمها.غلطها أكبر بكتير. لو ما نشرت هالشي ما كان صار شي.اليوم باتريك حكي عالمسلمين. بكرا بغير موقف بيحكي عالمسيحية.برجع بقلكن باتريك مريض. الكل بيعرف هالشي.لو عايش بغير بلد كان من زمان تعالج.وفهمكم كفاية.بإسمي وإسم كل الزملاء منعتزر من كل كلمة قالها.والمسامح كريم.بتمنى من الجميع يقرا بين السطور وما يهاجمني". 
 
أما الممثل وسام حنا، فانتقد قرار النقابات الفنية بمقاطعة مبارك، مشيراً الى أنه كان ينتظر من النقابات أن تتوحّد في الدفاع عن حقوق الممثلين اللبنانيين الشباب ورفض تهميشهم، بدلاً من التوحّد في وجه الضعيف بحسب قوله، مؤكداً أنه يدافع عن مبارك لأنه يعرف الوضع الصعب الذي يعيش فيه، على الرغم من أن ما قاله معيب وكارثي. وكتب في سلسلة تغريدات: وكان حنا قد كشف عن تدخل الرئيس ميشال عون شخصياً بقضية مبارك بعد ما علم بوضعه الصحي، حيث كتب عبر صفحته على تويتر: "كل التحية و الاحترام لبيّ الكلّ . فخامة الرئيس عون . يلي بعد ما عرف بقصة مرضو لباتريك مبارك وكلّو مكتبو بمحامي يتابع قضيتو ... هيك بكونو رجال الوطن ". ومن الردود على قضية مبارك: المصدر: "اللواء"


أخبار ذات صلة

طقس عطلة نهاية الاسبوع... حار نهاراً وأجواء منعشة ليلاً
أبرز ميزات "تويتر" الجديد وهل سينجح في إخفاء الردود على [...]
خوري: لا يوجد اي مبرر لعدم قيام الدولة بدورها في [...]