بيروت - لبنان 2019/08/21 م الموافق 1440/12/19 هـ

بعد قرار شهيب.. "#الإمتحانات_الرسمية" تشغل الرأي العام اللبناني

حجم الخط

بعد تأخير في استلام طلبات الترشيح لطلاب الشهادة الرسمية، كشف وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أن هناك مجموعة من المدارس الخاصة الوهمية والتجارية عملت من دون الحصول على الترخيص بموجب مرسوم جمهوري، وبالتالي من دون الحصول على المباشرة بالتدريس من جانب وزير التربية، كما انها لم تعلم الوزارة بأسماء التلامذة الموجودين لديها ولم تسلم الوزارة لوائح بأسماء هؤلاء التلامذة، ضمن المهل القانونية المحددة ووفقا للأصول.

وأكد الوزير أنه حفاظا على مصلحة الطلاب ووقف مهزلة المتاجرة بهم من قبل تلك المدارس الوهمية، سيتوجه بطلب إلى مجلس الوزراء عند التحضير للدورة الاستثنائية للامتحانات الرسمية، من أجل أخذ موافقته على ضم هؤلاء التلامذة إلى اللوائح المسموح لها بالترشح للدورة الاستثنائية، بهدف اعطائهم فرصة تفسح لهم في المجال للتقدم إلى هذه الدورة ومتابعة بناء مستقبلهم.

هذا الأمر أرخى حال من الغضب لدى الرأي العام اللبناني، أدى الى تصدر وسم الإمتحانات الرسمية في قائمة الأكثر تفاعلاً محلياً، حيث غرد ناشطون وإعلاميون وفنانون عن ما حصل متعاطفين مع الطلاب وأهاليهم أمام هذا الواقع المخجل، وأرفق البعض مع تغريداته وسم يا شهيب اعط الترشيحات؟

وانتشرت تغريدة للمثلة رولا حمادة قالت فيها: "معالي الوزير : انو شو ذنب التلاميذ اذا مدارسهم ما قدمولن اوراقن لتقديم الشهادة الرسمية بالوقت المحدد؟ بروح تعبهم وتعب اهلهم عالفاضي كل السنة؟ وبتنتزع صيفيتهم لأنو مضطرين بدرسوا للدورة التانية ؟فكر فيهم كأب مش كوزير ، حاسب المدارس وما تخليها تطلع براس التلاميذ".


أخبار ذات صلة

همس
غمز
لغز