بيروت - لبنان 2019/11/15 م الموافق 1441/03/17 هـ

تنامي الآمال باتفاق تجاري بين أميركا والصين يرفع النفط ويخفض الذهب

حجم الخط

شكّل تنامي التوقعات بإبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة الأميركية والصين، وتلميح إيران إلى مناقشات في «أوبك»، بشأن خفض أعمق للإنتاج الشهر المقبل دافعاً لأسعار النفط التي ارتفعت قليلا يوم أمس الاثنين ووصل برنت إلى أعلى مستوياته في أكثر من شهر بعد دفعة تلقاها في الجلسة السابقة 

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم كانون الثاني 80 سنتا إلى 62.49 دولار للبرميل لتمحو الخسائر السابقة وتصل إلى مستويات ذروة لم تسجلها منذ 27 أيلول كما ارتفعت عقود الخام الأميركي تسليم كانون الأول 64 سنتا إلى 56.84 دولار للبرميل.

وقفزت الأسعار نحو دولارين للبرميل يوم الجمعة الفائت بعدما قال مسؤولون أميركيون إن اتفاقا قد يُوقع هذا الشهر. وحد من المكاسب أن أظهر مسح انكماش حاد لأنشطة المصانع بمنطقة اليورو في الشهر الماضي إذ تسببت الحرب التجارية واستمرار الضبابية بشأن الانسحاب البريطاني من الاتحاد الاوروبي في ضعف الطلب.

اليورو 

وتراجع اليورو يوم أمس الاثنين في ظل ترقب المستثمرين لأول كلمة تلقيها كريستين لاغارد كرئيس للبنك المركزي الأوروبي، لكن آمال بأن الولايات المتحدة قد تحبذ عدم فرض رسوم جمركية على واردات السيارات أبقت عليه قرب أعلى مستوياته في أسابيع.

وقال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس في مقابلة نشرت يوم الأحد الفائت إن واشنطن قد لا تحتاج لفرض رسوم جمركية على المركبات المستوردة في وقت لاحق هذا الشهر بعد إجراء «مناقشات جيدة» مع صناع سيارات في الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا.

وتم بالفعل تأجيل فرض الرسوم الجمركية مرة واحدة لمدة ستة أشهر، ويقول خبراء في مجال التجارة إن ذلك قد يحدث مجددا.

وكان اليورو متراجعا 0.15 في المئة في أحدث التعاملات عند 1.1150 دولار لكنه قريب من المستوى المرتفع الذي بلغه الشهر الماضي عند 1.1180 دولار.

وارتفع اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 12 أسبوعا عند 7.0225 مقابل الدولار في السوق الخارجية، مع استمرار تحسن إقبال المستثمرين على المخاطرة.

ويراقب المتعاملون محادثات التجارة الصينية الأميركية بعد أن قال كلا الجانبين إنهما أحرزا تقدما صوب اتفاق مرحلة أولى قد يجري توقيعه في وقت ما هذا الشهر.

وظل أداء الجنيه الإسترليني جيدا عند 1.2932 دولار بعد ارتفاعه الشهر الماضي من 1.2200 دولار، إذ يقول مستثمرون أن خطر خروج صعب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي أصبح أقل في الوقت الراهن في ظل الإعداد لحملات انتخابية.

الذهب 

وتراجعت أسعار الذهب أمس فيما عززت مؤشرات على إحراز تقدم نحو إبرام اتفاق تجاري بين أكبر اقتصادين في العالم وبيانات قوية للوظائف بالولايات المتحدة شهية المستثمرين للمخاطرة مما يضغط على المعدن الأصفر.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 1511.42 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما صعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 في المئة إلى 1513.90 للأوقية.

وشهدت الأسواق مزيدا من التفاؤل من بيانات اقتصادية الأسبوع الماضي هدأت مخاوف من حدوث تباطؤ تؤججها الحرب التجارية الطويلة بين البلدين.

ومقابل سلة من العملات المنافسة، قبع الدولار عند 97.218 بعد أن لامس أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 97.107 يوم الجمعة. ويستهدف مؤشر الدولار حاليا أدنى مستوى في آب عند 97.033.

وصعدت الأسهم الآسيوية إلى مستويات هي الأعلى في 14 أسبوعا الاثنين مع تنامي التفاؤل إزاء محادثات التجارة الأميركية الصينية وبيانات إيجابية للوظائف بالولايات المتحدة مما عزز شهية المستثمرين للأصول المرتفعة المخاطر.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1 في المئة إلى 18.11 للأوقية، وصعد البلاتين 0.7 في المئة إلى 952.71 للأوقية، فيما زاد البلاديوم 0.5 في المئة إلى 1814.21 للأوقية.


أخبار ذات صلة

وزارة الاقتصاد توضح ما تمّ تداوله عن مشاركة لبنان في [...]
عون بحث برامج التعاون بين لبنان وإيطاليا مع غويريني
اعادة فتح السير عند مثلث خلدة والاوتوستراد بالاتجاهين