بيروت - لبنان 2020/11/28 م الموافق 1442/04/12 هـ

لائحة «المستقبل» بلا أحزاب.. وسعد وعازار يعلنان لائحتهما غداً

حسم التموضع بانتظار تسجيل اللوائح في دائرة صيدا – جزين

حجم الخط

البزري و«الجماعة» يتحالفان مع «الوطني الحر»
تحالف «القوّات» و«الكتائب» مع سمير البزري

بدأ تظهير الصورة في دائرة الجنوب الأولى، التي تضم مدينة صيدا وقضاء جزين لخوض الاستحقاق الانتخابي، الأحد 6 أيار المقبل.
وارتفعت وتيرة الاتصالات، قبل 4 أيام من إقفال باب تسجيل اللوائح، حيث يُتوقّع الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على تشكيل بعضها قبل الإعلان عنها، علماً بأنّ بعضها قد أُنجِز، ومن المرجّح ألا تقل عن 4 لوائح، بعضها غير مكتمل من 5 مرشّحين، وذلك مع انسحاب عدد من المرشّحين من السباق الانتخابي، والذي يُتوقّع أنْ يستمر، لمَنْ لا حظوظ له بشموله في لائحة، حتى لا يُعلن أنّ وزارة الداخلية شطبت الترشيحات الفردية التي لا تنضم إلى لائحة.
لائحة سعد وعازار غداً
وأولى اللوائح التي أصبحت جاهزة، تتألّف من تحالف أمين عام «التنظيم الشعبي الناصري» الدكتور أسامة سعد وإبراهيم عازار، وستضم إلى سعد الدكتور عبد القادر البساط (عن المقعدين السنيين) وإلى عازار (عن أحد المقعدين المارونيين) ويوسف حنا بشارة السكاف (عن المقعد الكاثوليكي)، وهي مدعومة من الثنائي الشيعي حركة «أمل» و»حزب الله»، ومقرّر الإعلان عنها عند السادسة من مساء غدٍ (السبت) في «مقهى البحيرة» -  جزين، بحضور حشد من الشخصيات والفاعليات الصيداوية والجزينية.
وتشير الإحصاءات إلى أنّ هذه اللائحة بإمكانها تأمين الحاصل الانتخابي وهدفها فوز سعد بأحد المقعدين السنيين وعازار بأحد المقعدين المارونيين.
«المستقبل» مستقلاً
في غضون ذلك، يضع «تيار المستقبل» لمساته الأخيرة على تشكيل لائحته بعدما حسم عدم التحالف مع «التيار الوطني الحر»، خلافاً لما كان يتوقّع الكثيرون.
وجاءت زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى صيدا، مساء أمس الأول، للمشاركة بواجب التعزية بوفاة المرحومة هيفاء محمد النقيب أرملة المرحوم سعد الدين محمد الزعتري (شقيقة رئيس «جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية» في صيدا المهندس يوسف النقيب) في منزل سليم الزعتري في البرامية – صيدا، ومن ثم المشاركة في عقد قران كريمة عمّته النائب بهية الحريري، علا مصطفى الحريري والشاب بلال محمد نحولي في منزل آل نحولي في الهلالية، لتستحوذ على الاهتمام.
وفي متابعة للاستحقاق الانتخابي، الذي يتولاه الرئيس الحريري ومدير مكتبه نادر الحريري على صعيد لبنان والنائب الحريري على صعيد دائرة صيدا، تقرّر أنْ يخوض «التيار الأزرق» هذا الاستحقاق بلائحة مستقلّة، نواتها النائب الحريري وحسن شمس الدين (عن المقعدين السنيين في صيدا) والدكتور روبير خوري (عن المقعد الكاثوليكي في جزين)، بعدما تقدّم وليد مزهر بسحب ترشيحه (عن المقعد الكاثوليكي في جزين)، معلناً عن أنّ ترشّحه جاء انطلاقاً من علاقته مع تيارين أساسيين في لبنان، على أنْ تضم مرشّحين عن المقعدين المارونيين، وفي طليعة الأسماء المتداولة أمين إدمون رزق وقائد الدرك المتقاعد العميد صلاح جبران.
وقد أعلنت النائب الحريري عن خوض الاستحقاق الانتخابي بلائحة من المستقلين، وذلك خلال استهلالها جولة على رؤساء الطوائف الإسلامية والمسيحية في صيدا، كانت محطتها الأولى لقاء مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان في دار الإفتاء.
وبإمكان هذه اللائحة تأمين الحاصل الانتخابي، وهي تسعى إلى الفوز بمقعد سني في صيدا والمقعد الكاثوليكي في جزين.
البزري و«الجماعة» 
مع «الوطني الحر»
وقطع شوطاً متقدّماً تشكيل لائحة بين رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البزري والمسؤول السياسي لـ«الجماعة الإسلامية» في الجنوب الدكتور بسام حمود (عن المقعدين السنيين في صيدا)، بتحالف مع «التيار الوطني الحر» في قضاء جزين الذي سيسمي المرشّحين المسيحيين الثلاثة، وهم إلى الآن، المارونيان اللذان حُسِمَ اختيارهما: النائبان أمل أبو زيد وزياد أسود، فيما يترقب حسم رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل، لإسم المرشّح الكاثوليكي بين جاد صوايا والدكتور سليم الخوري.
وبات تشكيل هذه اللائحة في مراحله الأخيرة، قبل الإعلان عنه وتسجيله لدى وزارة الداخلية، بعدما يعلن باسيل يوم غدٍ (السبت) أسماء المرشّحين النهائيين للتيار على صعيد لبنان في مهرجان خطابي.
وعلمت «اللـواء» بأنّه في إطار اللقاءات التي تُعقد للإنتهاء من وضع اللمسات الأخيرة قبل إعلان التحالف، عُقِد لقاء بين مسؤول ماكينة «الجماعة الإسلامية» أحمد الجردلي ومنسّق هيئة الانتخابات في «الوطني الحر» نسيب حاتم، في مقر «الوطني الحر» في سن الفيل، واستمر لأكثر من ساعتين، تم خلاله التطرّق إلى تأكيد التحالف في دائرة صيدا – جزين.
وهذه اللائحة يمكن أنْ تؤمّن الحاصل الانتخابي مع مقعدين، حيث يسعى «الوطني الحر» إلى إيصال المارونيين أبو زيد وأسود، والتحالف الصيداوي إلى إيصال أحد المرشّحين البزري وحمود، فيما هناك صراع بين هذه اللائحة واللائحة الذي سيشكّلها «تيار المستقبل» بشأن من يفوز بالمقعد الكاثوليكي.
كما علمت «اللـواء» بأنّ الاتصالات بشأن التحالف بين «الجماعة» و«الوطني الحر» شمل مختلف الدوائر التي يتواجد فيها مرشّحون مباشرون للفريقين أو لأحدهما، مع إمكانية اقتراع مؤيّدي أي منهما في الدوائر التي لا يتواجد فيها مرشّح لأحد الفريقين.
وتم التوافق على أنْ يصوّت مناصرو «الجماعة الإسلامية» للائحة التي سيشكّلها «الوطني الحر» و«تيار المستقبل» وحلفائهم في دائرة الجنوب الثانية، التي تضم أقضية: النبطية – بنت جبيل – مرجعيون – حاصبيا، وكذلك لمرشّح «التيار البرتقالي» في دائرة عكار.
واستحوذ التحالف في دائرة الشوف – عاليه على مضامين المباحثات الثنائية، حيث ترشّح «الجماعة الإسلامية» المهندس سلام سعد (من برجا، عن أحد المقعدين السنيين) فيما يرشّح «الوطني الحر» وزير البيئة طارق الخطيب (من حصروت، عن أحد المقعدين السنيين)، ومدى إمكانية التحالف ضمن اللائحة التي سيعلن عن تشكيلها رئيس «الحزب الديمقراطي اللبناني» وزير المهجرين طلال ارسلان، بانتظار حل عقدتين، إحداهما تتمثّل بترشيح المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء المتقاعد علي الحاج (عن أحد المقعدين السنيين في الدائرة)، والثانية إصرار الوزير ارسلان على ترشيح النائب السابق مروان أبو فاضل (عن المقعد الأرثوذكسي في قضاء عاليه)، فيما يرغب «الوطني الحر» بترشيح إلياس حنا.
ويجري مرشّح «القوّات اللبنانية» (عن المقعد الكاثوليكي في قضاء جزين) عجاج جرجي حداد اتصالاته مع عضو مجلس بلدية الهلالية سمير البزري (المرشّح عن أحد المقعدين السنيين في صيدا) ومرشّح «حزب الكتائب» جوزاف نهرا (عن أحد المقعدين المارونيين في جزين) لتشكيل لائحة.
ساعات حاسمة قبل إقفال باب تشكيل اللوائح وتسجيلها، لتنطلق المرحلة التالية التي تسبق الاستحقاق، والمتمثّلة بحثّ الناخبين على الاقتراع.


أخبار ذات صلة

استبعاد رونالدو يحبط يوفنتوس ويزيد من تخبطه بالدوري الايطالي
الهلال يهزم النصر ويتوج بكأس خادم الحرمين الشريفين
مفاجأة مدوية وصادمة.. هل توفي مارادونا نتيجة جريمة قتل؟