بيروت - لبنان 2020/10/28 م الموافق 1442/03/11 هـ

اعترافات نساء ورجال في «الغرفة الحمراء» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

حجم الخط

هل سبق وتعاطفت مع رجل يمارس العنف على زوجته وأبناءه؟! هل سبق أن فكرت في ما يعانيه هذا المعنف؟ ما هي آلامه الشخصية التي تدفعه لتعنيف أقرب الناس اليه؟

لا أعتقد أننا فكرنا في أي من تلك الأسئلة، لأن جريمة العنف التي تصل بمداها في أحيان كثيرة الى القتل، واحداث عاهات جسدية مستديمة تمنعنا من رؤية المعنف كضحية. هو مجرم يستحق العقاب. ليس لأنه اعتدى بالضرب على زوجته مثلا أو أبناءه بل حطم أسرة بكاملة، وما يتركه ذلك من تداعيات نفسية لا يمحوها الزمن.