بيروت - لبنان 2020/10/31 م الموافق 1442/03/14 هـ

سيرين عبد النور تقصف جبهة المتنمرين على زوجها وقبلة محمود نصر "تمثيل"

حجم الخط

"نحنا وين عايشين يا جماعة؟!"

"كيف بتفكروا؟"

أسئلة طرحتها على نفسي عند قراءة التعليقات عن المشهد الذي جمع بين سيرين عبد النور ومحمود نصر في مسلسل "دانتيل". لم يكن المشهد رومانسيا، بل حديث بين رجل وامرأة متحابان. انتهى بقبلة على خدها قبل مغادرتها الغرفة. "هيدا كل الموضوع!"

من بعد عرض الحلقة حتى الساعة: تطالعنا تعليقات "غريبة عجيبة" على مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتقدت تلك القبلة وكذلك سيرين بعد النور، ووصفتها بالـ "جريئة"، لا بل كان الأولى بها حسب زعمهم حذف القبلة من المشهد. لكن من هؤلاء المتنمرين لكي يطالبوا النجوم بما عليهم القيام به أم لا؟! وما هي ثقافتهم الفنية كي يحددوا للكاتب والمخرج ما عليهم فعله وحذفه؟ على نحن في عصر جهنمي جديد يفرض فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعي آراءهم على صناع الفن بأساليب الضغط والتنمر والشتيمة؟!

انها جهنم حقا!

أليست القبلة شيء عادي نراه في كل مكان وبين أي اثنين تربطهما علاقة حب أو حتى صداقة؟!

يقترب الرجل من المرأة ويقبلها على خدها أو العكس. فما الضير أن نرى ذلك على الشاشة؟! أليس قبلة رجل معجب بامرأة أمر عادي يتكرر في كل دقيقة حول العالم؟! فما المشكلة أن يترجم في مشهد درامي، خصوصا أنه موظف في النص، ويضفي عليه الحميمية والصدق.

لم أفهم سبب الهجوم الذي تعرضت له سيرين عبد النور من بعض "المشاهدين"، الذين وصل بهم الأمر الى حد التنمر على زوجها وشتمه على قاعدة كيف يوافق بأن يقبل رجل غريب زوجته؟! ليأتي رد سيرين عبد النور حاسما وواضحا بأن المشهد جزء من مسلسل: يعني "تمثيل!"

لا أصدق أننا في عام 2020 وهناك من يتساءل عن القبلة في الأفلام والمسلسلات! هل هؤلاء من دعاة السينما النظيفة أم من المكبوتين جنسيا الذين يتحينون فرصة الانقضاض على النجوم الذين يجسدون قصص حب ربما يتمنى هؤلاء أن يكونوا أبطالها في الواقع وعند فشلهم يسقطون يأسهم وحنقهم على الفنانين "اللي عم يعملوا شغلن وبس!"

لماذا يقبل هؤلاء بمشاهد الضرب والشتيمة كأنها أمر عادي في المسلسلات والأفلام لتعلو دهشتهم ويظهر انزعاجهم من قبلة على خد ممثلة في مشهد درامي؟! لماذا يتقبلوت المشاهد الجنسية الكاملة والمتكررة في نتفليكس ويتابعونها بشغف ونهم دون اعتراض؟! في حين تبدو قبلة محمود نصر على خد سيرين عبد النور جريمة لا تغتفر!

"مش انفصام!"

نحن في عام 2020 ولا يميز بعض الناس بين التمثيل والحقيقة، والأدهى بعض مقاطع الفيديو التي تابعتها على يوتيوب التي شرحت وفصلت قبلة محمود نصر وسيرين عبد النور في مسلسل "دانتيل" بأنها نظيفة كونها على خدها وليس على فمها! "كنت راح نتف حالي وأنا عم بحضر هذا الجهل وتلك السطحية"!

متى سيأتي اليوم الذي نحول فيه بوصلة الكبت الجنسي الكامن لدى البعض بعيدا عن النجوم الذين يجتهدون للترفيه عنا في أصعب الأوقات؟ متى سيرتفع مستوى الوعي والإدراك بأن ما نرا على الشاشة هو تمثيل وليس حقيقة؟ متى سيتوقف التنمر على النجوم وعائلاتهم لمجرد أننا شاهدنا شيئا قد لا يعجبنا؟! من أنتم كي تجلسون متحفون وراء الموبايل واللبتوب لشتم الناس واهنتهم وهم الذين اجتهدوا لساعات طويلة أمام الكاميرا "حتى نحنا نغير جو"؟!

آن لذلك الجهل أن ينتهي وآن لذلك التنمر أن يتوقف ويعاقب أصحابه، ورسالتي الى المعترضون على قبلة محمود نصر لسيرين عبد النور في مسلسل "دانتيل": "القبلة مش آخر الدني بل هية أول الدني لأنها أول الحب".


 



أخبار ذات صلة

أعلنت بلدية الشيخ محمد، في بيان، ثبوت إصابة أحد أبناء [...]
الاتحاد يحسم ديربي جدة امام الاهلي بعد صيام 8 سنوات
في بعلبك.. محاولات لمنع ازالة مخالفات البناء