بيروت - لبنان 2019/12/15 م الموافق 1441/04/17 هـ

الطقس يستقر حتى بعد ظهر الأحد .. لملمت خسائر «نورما» واستنفار لمواجهة «ترايسي»

حجم الخط

بدأت الاستعدادات في بيروت والمناطق لمواجهة العاصفة «ترايسي»، التي ستهبّ بعد ظهر الأحد المقبل، فيما يلملم اللبنانيون ذيول العاصفة «نورما»، التي تشهد  انحساراً تدريجياً، بعدما خلّفت خسائر مادية كبيرة في ممتلكات المواطنين، إضافة الى كشف المستور عن المشاريع التي يتم تنفيذها، وسوء تنفيذ تعهدات البنى التحتية والمرافق العامة، رغم تقاذف المسؤوليات بعد الدعوات الى محاسبة المخالفين.. فهل سيأتي حقاً يوم الدينونة؟.. 
*فقد توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في ادارة الطيران المدني ان يكون طقس اليوم (الجمعة) قليل الغيوم إجمالا مع ارتفاع إضافي في درجات الحرارة وبقاء خطر تشكل الجليد على الطرق الجبلية فوق 1100 متر، خلال ساعات الصباح الأولى والليل.
وجاء في النشرة الآتي: طقس مستقر يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط خلال الأيام المقبلة حتى بعد ظهر يوم الأحد حيث يتأثر لبنان بمنخفض جوي متمركز فوق ايطاليا مصحوبا بكتل هوائية باردة وامطار، فيكون طقس (السبت): غائم جزئيا الى غائم أحيانا بسحب مرتفعة مع استمرار درجات الحرارة في الارتفاع.
الحرارة على الساحل من 8 الى 18 درجة، فوق الجبال من 3 الى 13 درجة، في الارز من -1 الى درجتين، في الداخل من 3 الى 16 درجة. الرياح السطحية: جنوبية الى شمالية شرقية، تتراوح سرعتها بين 10 و30 كلم/س. الانقشاع: متوسط، يسوء أحيانا بسبب الضباب.
الرطوبة النسبية على الساحل: بين 55 و70%. حال البحر: منخفض الموج، حرارة سطح الماء:18 درجة.  
*في المقابل، دعا النائب شوقي الدكاش الى الاستفادة من نعمة الثلج والعمل على تعزيز السياحة الداخلية والخارجية، مشددا على «الرهان على الايجابيات حتى في المحن والتحديات». 
وحث في بيان، على «الاستفادة من نعمة الثلج الذي كلل جبالنا ورسم لوحات طبيعية خلابة لتعزيز السياحة الداخلية، كما اطالب الدولة اللبنانية الى القيام بحملة دعائية واسعة تشجيعا للسياحة الشتوية خصوصا لاماكن التزلج .. ونحن ننتظر هبوب عاصفة جديدة اتمنى على المسؤولين اخذ كل الاحتياطات تجنبا لمزيد من الاضرار».
*ومن بعلبك، أفاد مراسلنا محمد أبو إسبر بأنّ العاصفة الثلجية التي سبقتها غزارة في الأمطار والمتساقطات، أدت إلى تدفق المياه في بحيرة البياضة التي ينبع منها نهر رأس العين في بعلبك، بعد جفاف استمر لأكثر من سنتين، نتج عنه جفاف النهر الذي يشكل الشريان الحيوي الأساسي لري بساتين المدينة خلف القلعة الأثرية، ما هدّد بكارثة بيئية استدعت تحرك هيئات المجتمع المدني للمطالبة بإلزام مؤسسة مياه البقاع بتوقف الضخ من بئر المصلحة والآبار التي تقع ضمن حوض رأس العين.
وقد عملت جرافات بلدية بعلبك على جرف الثلوج عن الطرقات في مرتفعات عمشكي، والتي تجاوزت سماكتها في بعض الأنحاء النصف متر، كما أنجزت فرق الصيانة في شركة KVA  إصلاح الأعطال في بعض الأحياء السكنية ومنطقة منتزهات رأس العين، في حين ما زالت أحياء اللقيس، الصلح، العسيرة والشيخ حبيب  تعاني من انقطاع التيار الكهربائي لليوم الثالث على التوالي.  

المصدر: اللواء


أخبار ذات صلة

حبيش يوضح ما حصل في مكتب القاضية عون
مصادر بيت الوسط: مواصفات الحريري للحكومة الجديدة لن تتغير وهو [...]
مصدر الصورة: "رويترز"
ترودو يكشف عن حملة كندا لاستقبال مليون لاجىء وإلغاء رسوم [...]