بيروت - لبنان 2020/07/07 م الموافق 1441/11/16 هـ

أخطأوا كما أخطأ الشاه..ابنة رفسنجاني: النظام الإيراني لم يعد دينيًا أو ثوريًا

حجم الخط

في أقوى انتقاد لها للنظام الايراني، اعتبرت فائزة هاشمي رفسنجاني، البرلمانية السابقة وابنة الرئيس الإيراني الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني، أن "النظام في إيران لم يعد دينيًا ولا ثوريًا"، مضيفة أن المسؤولين الايرانيين "أخطأوا كما أخطأ الشاه".

وقالت رفسنجاني، في حديثها خلال ندوة عبر الفيديو استضافها مركز الدراسات الإيرانية في جامعة "ستانفورد" الأميركية اليوم الثلاثاء، إن "الحكومات لا تستطيع الدفاع عن الإيديولوجيات لأن الإيديولوجيات تُشكّل أدوات للاستغلال".

وأضافت: "لقد مرّت سنوات وخرجت الكثير من الأمور عن السيطرة".

"دولة الطيف الواحد"

إلى ذلك، رأت رفسنجاني أن النظام الايراني يتّجه نحو "دولة الطيف الواحد" عقب الانتخابات الرئاسية العام المقبل، مضيفة: "إن كانوا حكماء، قد يسمعون صوت المجتمع ويحدثون فرقًا".

أما بشأن التغيرات داخل النظام الإيراني، فأكدت رفسنجاني أن سبب عدم التغيير والإصلاح، بالإضافة إلى "عقبات الأصوليين" يكمن في "خيبة أمل الشعب من الإصلاحيين الذين وقفوا إلى جانب الحكومة خلال احتجاجات العامين الأخيرين وأصدروا بيانات لا تنسجم مع واقع المجتمع".

وردًا على أسئلة عباس ميلاني، مدير برنامج الدراسات الإيرانية بجامعة ستانفورد، حول تأثر الدعم الدولي على حراك النساء في إيران، قالت رفسنجاني "لقد وجدت الفتيات والنساء الإيرانيات طريقهن بشكل صحيح، وإن ضغط وتأكيد المنظمات الدولية أفضل من ضغط ترامب والحكومة الأميركية". وأضافت "الدعم الخارجي يُمكن أن يقوي هذه الحركات الداخلية".

أخطأوا كما أخطأ الشاه

ورأت النائبة السابقة أن "العنف والتمييز والضغوط ضد النساء في إيران تزداد"، مضيفة أن "فرض الحجاب الإجباري كان خطأ منذ البداية".

وقالت رفسنجاني: "أنا أرتدي الحجاب التقليدي وتديني هو تقليدي أيضًا وليس لدي مشكلة مع ذلك. لكني أختلف مع الحجاب الإجباري. مثلما ارتكب الشاه رضا بهلوي خطأ عندما أمر بخلع الحجاب، نحن أخطأنا أيضًا بجعل الحجاب إجباريًا".

يُذكر أن فائزة هاشمي رفسنجاني نشرت أول مجلة نسائية عقب الثورة بعنوان "زن (المرأة)"، وتمكّنت مع النشاط السياسي من دخول البرلمان. وفي العام 2011، حُكم عليها بالسجن لمدة ستة أشهر (مع وقف التنفيذ) وخمس سنوات من الحرمان من الأنشطة السياسية والثقافية والصحافية عقب اتهامها بـ "القيام بأنشطة دعائية ضد النظام".

(اللواء، العربية نت)


أخبار ذات صلة

الخارجية الأميركية تدين الاغتيال الوحشي للهاشمي في العراق
"كتلة المستقبل": لم نتفاجأ بسياسة "غب الطلب" في ملف التعيينات [...]
كورونا.. العراق يسجل 2426 إصابة جديدة و1511 شفاء