بيروت - لبنان 2021/04/14 م الموافق 1442/09/02 هـ

إيران عن جولة التفتيش: ليست تنازلاً بل علاقات مستمرّة

حجم الخط

على وقع التراجع الأوروبي عن تقديم المشروع أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإنتقاد إيران، تستعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتنفيذ جولة تحقيق ميداني جديدة في مواقع طهران النووية، عقب عودة الملف النووي الإيراني لطاولة المفاوضات مرة أخرى، اعتبر كاظم غريب آبادي مندوب إيران لديها، أن زيارة الوفد الفني إلى بلاده ليست تنازلاً للدول الأوروبية من أجل التخلي عن قرار مجلس المحافظين ضدها، وإنما علاقات مستمرة.

 
 

كما نفى آبادي اتخاذ ترتيبات جديدة في تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، زاعماً أن تفاعلات الجانبين في مجال الضمانات ليست قضية جديدة.

جاء هذا التطور بعدما تلقت طهران طلباً جديداً من الوكالة الذرية، للقيام بتفتيش لمشروع إنتاج اليورانيوم المعدني.

أسئلة وعلامات استفهام

وكان آبادي قد أشار في تصريحات مساء أمس إلى أن مفتشي الوكالة زاروا المشروع 3 مرات خلال العام الماضي، مضيفاً أنهم أجروا عمليات تحقق ميداني في الموقع المحدد مرتين خلال النصف الثاني من عام 2020,

كما قال أيضا إن الوكالة طرحت أسئلة حول الموقعين النوويين قبل شهرين.

يذكر أن الوكالة أعلنت في بداية سبتمبر أن المخزون الإيراني من اليورانيوم المخصّب يتجاوز حاليا عشر مرّات الحد المنصوص عليه في اتفاق 2015 النووي الذي أبرمته إيران مع القوى الكبرى.

تخلي أوروبي عن إدانة إيران

إلا أن إيران والوكالة توصلتا الشهر الماضي إلى اتفاق مؤقت يقضي بالسماح لمفتشي الوكالة الأممية يسمح بإجراء عمليات تفتيش بعدما قلصت طهران عمل المفتشين الدوليين في البلاد، وأوقفت عمليات البحث الفجائية، بعد تصاعد التوتر خلال الفترة الماضية.

لكن تخلي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، قبل يومين عن طرح مشروع قرار خلال دورة مجلس محافظي الوكالة الدولية يندد بإجراءات إيران الخاصة بخفض الالتزامات ضمن الاتفاق النووي، ليّن المواقف، وأعلنت طهران حينها أن تلك الخطوة بصيص أمل لمنع حصول توتر غير ضروري.

المصدر: العربيّة نت + اللواء 



أخبار ذات صلة

إعلام بريطاني: بريطانيا ستسحب قواتها من أفغانستان في سبتمبر بالتزامن [...]
الرئيس الروسي فلاديمير بوتن يتناول الجرعة الثانية من لقاح كورونا
بعد «تخريب مفاعل نطنز».. إيران ترفع تخصيب اليورانيوم «ردًا على [...]