بيروت - لبنان 2019/08/23 م الموافق 1440/12/21 هـ

إيران لن تفرج عن "روس" ضمن طاقم "الناقلة البريطانية" قبل التحقيق

حجم الخط

أعلنت السفارة الروسية في طهران أن البحارة الروس المحتجزين ضمن طاقم الناقلة البريطانية التي تحتجزها السلطات الإيرانية بخير، لكن لن يفرج عنهم قبل انتهاء إجراءات التحقيق التي تجريها طهران.

وقال المتحدث الإعلامي للسفارة أندريه غينانكو لوكالة "سبوتنيك": "لقد تمكنا من الاتصال برئيس مكتب وزارة الخارجية الإيرانية في بندر عباس، حسب قوله، لا يزال طاقم السفينة بكامله على ظهر السفينة في الوقت الحالي، والتحقيق فيما يتعلق بالسفينة مستمر. البحارة يتحركون بحرية حول السفينة، ولا توجد قيود عليهم".

وأضاف "حالة طاقم السفينة جيدة ؛ لا شيء يهدد حياتهم".

في الوقت نفسه، وفقًا للمعايير الدولية للملاحة، لا يحق للطاقم، حتى الانتهاء من جميع الإجراءات، مغادرة الناقلة، حسبما ذكر ممثل السفارة الروسية.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أمس الأول، "مصادرة" ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، مشيرا إلى أن الناقلة "ستينا إمبيرو" لم تلتزم بقوانين الملاحة، كما أكد مسؤولين إيرانيين أن طاقم الناقلة المكون من 23 فردا سيخضعون للتحقيق.

ونددت الولايات المتحدة وعدد من دول الخليج باحتجاز السفينة البريطانية، ودعت إلى إطلاق سراحها؛ فيما أفادت وسائل إعلام بريطانية، بأن وزير الخارجية جيريمي هنت، "يعتزم تجميد الأصول الإيرانية، بعد احتجاز الناقلة البريطانية".



أخبار ذات صلة

التحكم المروري: تعطل سيارة على جسر الكولا باتجاه نفق سليم [...]
المستقبل: طرابلس عصية على الإرهاب وأدواته في الداخل والخارج
بالفيديو.. نديم الجميل ينشر وقائع جلسة انتخاب والده رئيساً