بيروت - لبنان 2020/06/01 م الموافق 1441/10/09 هـ

اتفاق سعودي - روسي على خفض كبير لإنتاج النفط

حجم الخط

قالت مصادر مطلعة لـ«رويترز» إن السعودية وروسيا اتفقتا على خفض كبير لإنتاج النفط، حيث اعتمدتا 11 مليون برميل أساسا لخفض الإنتاج.

وكانت السعودية وروسيا قد تغلبتا على خلافاتهما بشأن النفط وذلك قبيل اجتماع مباحثات هام عبر الفيديو أمس سعياً للتوصل إلى اتفاق على خفض كبير في الإنتاج بهدف دعم الأسعار التي انهارت مع تفشي فيروس كورونا المستجد وحرب الأسعار بين الرياض وموسكو.

وقالت مصادر رويترز إن السعودية وروسيا ستخفضان الإنتاج 23%.

من جهته، لفت مصدر روسي رفيع المستوى، إلى أن روسيا والسعودية أزالتا العقبات الرئيسية للاتفاق على تخفيضات جديدة لإنتاج النفط.

وسرعان ما انعكس ذلك على أسعار النفط، حيث واصلت العقود الآجلة للنفط مكاسبها، بينما قفز الخام الأميركي 10%، قبل أن تعود وتقلص هذه المكاسب.

وفي مستهل الاجتماع الذي انطلق في الساعة 14:00 ت.غ، استعرضت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الوضع المقلق لسوق النفط واصفة حالة العرض والطلب بأنها «مروعة». وقال الأمين العام للتكتل محمد باركيندو في كلمة نشرتها المنظمة على موقعها إن «صناعتنا تنزف ولم يتمكن أحد من وقف النزف». 

وقال وزير النفط الجزائري محمد عرقاب خلال الاجتماع «نحن عِندَ نقطة تَحول حَاسِمة، حيث يَتَوجَّبُ اتِّخاذُ إجراءات. إن سوق النفط في حالة سقوط حر لا يُمْكِن تَحَمُّله»، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية. 

وجاء في تغريدة لمنظمة أوبك «بدأ الاجتماع التاسع (الطارئ) بين وزراء أوبك ونظرائهم في الدول غير الأعضاء»، وقد أرفقت التغريدة بصورة لوزيري الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك والسعودي عبد العزيز بن سلمان خلال اجتماع عبر الفيديو. 

ورأى المسؤول في شركة «راشتاد إينرجي» بيورنار تونهاوغن أن هذا المؤتمر الطارئ هو «الأمل الوحيد للسوق من أجل تفادي انهيار تام للأسعار ووقف الإنتاج» في بعض المواقع. ودعت السعودية التي بادرت إلى تنظيم الاجتماع بدعم من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى «اتفاق عادل يعيد التوازن المنشود للأسواق». 

ويبدو أن هناك توافقا على اقتطاع عشرة ملايين برميل على الأقل في اليوم من الإنتاج المشترك، ما سيمثل 10٪ من الإنتاج العالمي، وهو رقم طرحه ترامب في تغريدة الخميس الماضي، غير أن نسب تقاسم هذا الخفض بين الدول ستكون مسألة شائكة. 

وقبيل بدء الاجتماع، توقّع وزير النفط الكويتي خالد الفاضل في مقابلة صحافية أن «تتوصّل الدول المنتجة للنفط إلى اتفاق لتخفيض الانتاج بكمية كبيرة تتراوح بين 10 و15 مليون برميل يومياً من أصل إنتاج بنحو 100 مليون برميل». 

وتبدو روسيا، ثاني أكثر منتجي النفط في العالم ومن الدول النافذة ضمن مجموعة «اوبك بلاس»، على استعداد لخفض الانتاج بعد حرب أسعار مستعرة مع السعودية للاستحواذ على أكبر حصة ممكنة في السوق، اثر انهيار محادثات مماثلة لخفض الانتاج في آذار الماضي. وقالت وزارة الطاقة حسبما نقلت عنها وكالة «تاس» ان موسكو جاهزة لخفض الانتاج بـ1.6 مليون برميل.

(أ ف ب - رويترز)


أخبار ذات صلة

بوتين يحدّد الأول من تموز موعدًا للاستفتاء على الدستور
اعتصام لأصحاب الأفران أمام وزارة الاقتصاد
بالفيديو.. تظاهرة في طرابلس احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة