بيروت - لبنان 2020/02/17 م الموافق 1441/06/22 هـ

اجتماع أميركي سعودي لبحث قضايا مشتركة وبومبيو يُغرد

حجم الخط

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس، أهمية الشراكة مع السعودية في التصدي لسلوك إيران المزعزع للاستقرار، وأيضا في خفض التصعيد باليمن.

وكتب في سلسلة تغريدات على عبر "تويتر": "الشراكة مع السعودية مهمة للتصدي لسلوك إيران المزعزع للاستقرار".وأضاف "لدينا مع السعودية مصلحة واحدة في خفض التصعيد في اليمن".

وتابع: "سعيد بالتباحث في هذه القضايا الإقليمية والأمنية مع وزير الخارجية السعودي فيصل بين فرحان آل سعود".

أما في الشأن الإيراني فقال إن "إيران تأخرت كثيرا في الوفاء بالتزاماتها حيال القواعد الدولية الخاصة بمحاربة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب"، مضيفا: "ينبغي على إيران أن تصادق على اتفاقية باليرمو والاتفاقية الخاصة بتمويل الإرهاب فورا".

خرق العقوبات المفروضة على إيران

هذا وكانت الولايات المتحدة، اتهمت خمسة أشخاص في نيويورك وتكساس، بالتآمر لانتهاك عقوبات النفط المفروضة على إيران.

وقالت وزارة العدل الأميركية، مساء الثلاثاء، إنها وجهت اتهامات لخمسة أشخاص في تكساس ونيويورك فيما يتصل بمزاعم عن أنهم تآمروا لانتهاك عقوبات النفط المفروضة على إيران بترتيب شراء النفط من إيران وبيعه لمصفاة في الصين.

كما أفادت الوزارة بأن الخمسة هم نيكولاس هوفان من نيويورك، وتشن وانغ وروبرت ثويتس ونيكولاس جيمس فوكس ودانييل راي من تكساس.

ودانييل راي لي هو رئيس شركة ستاك رويالتيز التي تتخذ من تكساس مقراً لها، وتبيع حقوق الغاز والنفط إلى صناديق الاستثمار ومجموعات الأسهم الخاصة.

في المقابل، لم تعلق شركة ستاك التي يملكها لي حتى الآن على طلب بالتعقيب على بيان وزارة العدل الأميركية، بحسب رويترز.

يشار إلى أن الصين هي المستورد الرئيسي للنفط الإيراني بالرغم من العقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على صادرات طهران من النفط عام 2018 بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرم في عام 2015 بين طهران وست قوى عالمية.

المصدر: العربية.نت


أخبار ذات صلة

أوهانيان استقبلت منتخب لبنان في المطار: سأكون معكم لنواجه الصعوبات
لافروف: الغرب في مؤتمر ميونخ للأمن كان يوجه أصابع الاتهام [...]
بوتين لم يصدر أمرا بإرسال قوات إلى ليبيا