بيروت - لبنان 2020/02/17 م الموافق 1441/06/22 هـ

الاستخبارات الروسية والإيرانية تصطاد الشخصيات العامة بـ 3 لغات.. «تقرير»

حجم الخط

أزال عملاق التواصل الاجتماعي، فيسبوك أمس، شبكتين غير متصلتين من الحسابات والصفحات والمجموعات مرتبطتين بأجهزة الاستخبارات في كل من روسيا وإيران.

وأظهر تحقيق قادته الشركة أن الشبكة الروسية استهدفت في المقام الأول أوكرانيا والدول المجاورة لها، فيما ركزت الشبكة الإيرانية على الولايات المتحدة.

وأزالت الشركة 78 حسابا و11 صفحة و29 مجموعة وأربعة حسابات من إنستغرام مصدرها روسيا.

أصحاب هذه الحسابات ينتحلون صفة صحفيين ويحاولون الاتصال بصناع السياسات والصحفيين وغيرهم من الشخصيات العامة في المنطقة.

ونشروا محتوى بالروسية، والإنجليزية، والأوكرانية حول الأخبار المحلية والسياسية بما في ذلك الشخصيات العامة في أوكرانيا، والمشاركة العسكرية الروسية في سوريا، وتسريبات مزعومة تنسب لجهاز الأمن الأوكراني وتتعلق بالتوترات العرقية في شبه جزيرة القرم وإسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا في عام 2014.

كما أزالت الشركة ستة حسابات على فيسبوك وخمسة حسابات على إنستغرام مصدرها إيران.

وحاول أصحابها الاتصال بشخصيات عامة وتبادلوا منشورات حول مواضيع مثل الانتخابات الأميركية، والمسيحية، والعلاقات الأمريكية الإيرانية، وسياسة الهجرة الأمريكية، وانتقاد السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وقالت الشركة إن حوالي 60 شخصا تابعوا حسابا أو أكثر من حسابات إنستغرام التي تتخذ من إيران مقرا لها.

وقالت فيسبوك إن الأشخاص الذين يقفون وراء الجماعات والحسابات "نسقوا مع بعضهم البعض واستخدموا حسابات وهمية، ما دفع الشركة إلى التحقيق في الأمر".

ووجد تحقيق الشركة صلات مع أجهزة الاستخبارات الروسية والعسكرية داخل الشبكة الروسية كما حال مع الشبكة الإيرانية.

المصدر: الحرة


أخبار ذات صلة

لافروف: الغرب في مؤتمر ميونخ للأمن كان يوجه أصابع الاتهام [...]
بوتين لم يصدر أمرا بإرسال قوات إلى ليبيا
تفاصيل تكشف للمرة الأولى عن احباط تفجير السفارة الاميركية في [...]