بيروت - لبنان 2020/07/14 م الموافق 1441/11/23 هـ

الجهات المانحة ستقدم 6.9 مليارات يورو للاجئين السوريين

بوتين وأردوغان وروحاني يبحثون اليوم الوضع في سوريا

بوريل يتحدث خلال اجتماع لدعم مستقبل سوريا والمنطقة في بروكسل (ا.ف.ب)
حجم الخط

 أعلنت المفوضية الأوروبية أن المشاركين في مؤتمر المانحين لمساعدة اللاجئين السوريين الذي نظّمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسل تعهدوا تقديم 6،9 مليارات يورو (7،7 مليارات دولار)، بينها 4،9 مليارات للعام 2020. وأوضح مفوّض إدارة الأزمات يانيز لينارتشيتش عقب المؤتمر أن «مجموع التعهدات بلغ 6،9 مليارات يورو، أي 7،7 مليارات دولار، بينها 4،9 مليارات يورو للعام 2020 وملياران إضافيان للعام 2021».

 وكان مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك قدر الحاجات المالية بعشرة مليارات دولار. وأورد المفوض لينارتشيش أن تعهدات الدول المانحة اقترنت بقروض من المؤسسات المالية الدولية بقيمة ستة مليارات يورو (6،7 مليارات دولار). وقال «احرص على التأكيد ان حدث اليوم يأتي في مرحلة بالغة الصعوبة لأن تأثير وباء كوفيد-19 يترجم زيادة هائلة في الحاجات الإنسانية في كل أنحاء العالم، ومن المؤكد أن له تأثيرا عميقا على اقتصادات الجهات المانحة». وأضاف «في هذا السياق الذي يستدعي التفكير، علينا ان نكون راضين جدا عن الوعد بدعم شامل».

 ومن شأن الأموال الموعودة أن تتيح مساعدة نحو 12 مليون سوري لجأوا الى دول مجاورة او نزحوا داخل بلادهم، وفق ما اوضح ممثل المفوضية العليا للاجئين فيليبو غراندي. 

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أنها تحتاج حاليا 575 مليون دولار لمواصلة تقديم مساعدات حيوية للأطفال السوريين منها نحو 241 مليون للتعليم. 

ويأتي ذلك فيما يستضيف الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة  مؤتمر بروكسل الرابع لدعم المحتاجين للمساعدات الإنسانية في سوريا وخارجها والمجتمعات المضيفة في الدول المجاورة. وجاء في بيان المنظمة الأممية «لتواصل يونيسيف تقديم المساعدة الحيوية للأطفال السوريين، تحتاج حاليًا إلى 575 مليون دولار لبرامج داخل سوريا وفي الدول المجاورة منها 241،2 مليون دولار لبرامج التعليم».

 وحضت المنظمة المجتمعين في مؤتمر بروكسل على تقديم الدعم لضمان استمرار تقديم العون للسوريين. وقال تيد شيبان، المدير الإقليمي ليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «نطلب من المانحين الحفاظ على كرمهم تجاه أطفال سوريا والدول المجاورة، ليتمكن الأطفال من تعويض ما فاتهم من سنوات تعليم أو مواصلة تعليمهم». 

وأضاف «الآن، وقد تعطل التعليم غير الرسمي جزئيًا في بعض المراكز التي تدعمها يونيسف والأماكن الصديقة للأطفال بسبب «كوفيد-19» أصبح التمويل على نطاق واسع أكثر أهمية.

من جهة اخرى، قال الكرملين   إن الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني سيعقدون مؤتمرا عبر الفيديو اليوم   لبحث الصراع في سوريا.

وقال الكرملين إن من المقرر لمحادثات بين بوتين وروحاني وأردوغان أن تعقد عند حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت غرينتش.

(ا.ف.ب - رويترز)

 





  


أخبار ذات صلة

اجتماع يعقد في هذه الأثناء للمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز [...]
قوى الامن الداخلي: بلغ عدد إصابات كورونا بلبنان خلال الـ [...]
وزير الصحة: في ملف الدواء نعاني من مڜكلة إعادة التصدير [...]