بيروت - لبنان 2020/06/04 م الموافق 1441/10/12 هـ

الخارجية الأميركية تعلق على صورة خامنئي: «يعزز الإرهاب ويطرد أطباء»

حجم الخط

في اطار متابعتها للتطورات في ايران على مختلف الصعد، علقت الخارجية الأميركية على صورة للمرشد الإيراني علي خامنئي، معتبرة أنه يدعم الحرس الثوري ومقاتليه ويطرد بعض الأطباء.
وفي تغريدة عبر "تويتر" نشرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتيغاس، مساء أمس، صورة لخامنئي يصافح قائد فيلق القدس الإيراني الجديد، إسماعيل قأني، والضحكة تعلو وجهه، كاتبة "إنه لأمر مدهش! يعزز علي خامنئي المقاتلين بلا حدود أو الحرس الثوري الذين ينشرون الإرهاب في أنحاء المنطقة، بعد أن طرد أطباء بلا حدود، الذين حاولوا مساعدة الشعب الإيراني الذي يعاني من فيروس کورونا"
وكان خامنئي قد نشر تلك التغريدة على حسابه باللغة الإيرانية في الثالث من نيسان.
يذكر أن السلطات الإيرانية وبضغط من المتشددين قامت بطرد وفد من منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية، التي أقامت مستشفى ميدانياً لمعالجة مرضى كورونا.
وقال مساعد وزير الصحة الإيراني، علي رضا وهاب زاده، في تغريدة عبر "تويتر": في الأسبوع الأخير من آذار الماضي "مع شكرنا لأطباء بلا حدود، إلا أننا وبعد تنفيذ خطة التعبئة الوطنية لمواجهة كورونا والاستفادة من الإمكانيات الطبية للقوات المسلحة الإيرانية لسنا بحاجة لإنشاء مستشفيات ميدانية من قبل الأجانب ونرفض حضور هذه المنظمة".
ولاحقاً أكدت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن النظام الإيراني رفض بشكل مفاجئ عرض منظمة أطباء بلا حدود لبناء مستشفى ميداني على شكل خيمة قابلة للنفخ في مدينة أصفهان من أجل المساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا ومعالجة المصابين، بعدما كان أعطى موافقة مسبقة على ذلك.
كما عرضت شبكة "إيران إنترناشيونال" وثائق تظهر دعوة النظام الإيراني المنظمة الإنسانية للمساعدة، ومن ثم تراجعه.

المصدر: العربية.نت


أخبار ذات صلة

وقفة احتجاجية لمتطوعي الدفاع المدني امام وزارة الداخلية
ملقّبًا إياه بـ «الكلب المسعور».. ترامب يردّ على وزير دفاعه [...]
وزير الصناعة دعا أصحاب السوبرماركت إلى تخصيص مساحات أوسع وإبراز [...]