بيروت - لبنان 2019/10/17 م الموافق 1441/02/17 هـ

النتائج الأولية للإنتخابات الإسرائيلية: غانتس يتقدم.. والقائمة العربية تحصد 13 مقعدا

حجم الخط

أقفلت مراكز الاقتراع في انتخابات الكنيست بـ"إسرائيل" أبوابها الساعة العاشرة، حيث تشير الاستطلاعات الأولى إلى تقارب النتائج بين حزب "الليكود" التابع لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وتحالف "أزرق أبيض".

واشار استطلاع لرأي الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع، أجرته القناة الـ "12" للتلفزيون الإسرائيلي، إلى أن تحالف "أزرق أبيض" بقيادة رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس، سيحصل على 34 مقعدا من أصل الـ 120 في الكنيست، مقابل 33 لحزب "الليكود" الذي يقوده نتنياهو.

ويخشى حزب الليكود من عدم حصول اليمين الإسرائيلي على الأغلبية 61 مقعد، ما يعني التوجه لانتخابات ثالثة، أو تشكيل حكومة وحدة، بين حزب الليكود وكتلة كحول لافان.

من جهة أخرى، تنبأ استطلاع للقناة الـ 13 بحصول "أزرق أبيض" على 33 مقعدا مقابل 31 لـ "الليكود"، وبحسب استطلاع لمؤسسة "كان" الإعلامية، سيحصل كل من الحزبين على 32 مقعدا.

أما القائمة العربية المشتركة، فتشير الاستطلاعات إلى أنها ستحصل على ما بين 11 و13 مقعدا.

ويقود بنيامين نتنياهو منذ مطلع العام الحالي حكومة انتقالية، أي منذ الإعلان عن الانتخابات المبكرة السابقة، وسيبقى يدير شؤون الحكم، إلى حين تشكيل حكومة جديدة، يصادق عليها البرلمان الإسرائيلي.

وكشفت الأرقام المتوفرة عن الانتخابات الحالية أن عدد صناديق الاقتراع المنتشرة، 10788 صندوقا سيدلي بأصواته فيها 6 ملايين و394 آلاف شخص، وعمل على مراقبة سير الانتخابات في صناديق الاقتراع 3 آلاف مراقب مسجلين لدى لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية.

وخاضت الانتخابات 29 قائمة، بينما بلغ عدد القوائم خلال الانتخابات السابقة التي جرت قبل نحو خمسة أشهر 40 قائمة.

وبسبب الانتخابات، فرض طوق أمني شامل على الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر عند منتصف الليلة الفائتة، ولمدة 24 ساعة.
المصدر: وكالات


أخبار ذات صلة

الرئيس الحريري مترئساً جلسة مجلس الوزراء في السراي وحوله الوزير سليم جريصاتي وأمينا رئاسة الجمهورية انطوان شقير ورئاسة الحكومة مكية (تصوير: طلال سلمان)
خليل لـ «اللواء»: أصبحنا في الشوط الإضافي الأخير والجلسة النهائية [...]
جريدة اللواء 17-10-2019
ذهول ورعب إزاء ما خلّفته الحرائق من اضرار في الأحراش والوديان والممتلكات والمنازل (تصوير: طلال سلمان)
تمديد جلسات مجلس الوزراء: الموازنة قبل الإثنين أو خراب البصرة!