بيروت - لبنان 2018/11/15 م الموافق 1440/03/07 هـ

الوجه الجديد للسياسة الأمريكية.. مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب

حجم الخط

الانتخابات النصفية الأمريكية هذه تميزت بمفارقات عديدة، فبغض النظر عن نتائجها الأخيرة، وأي الحزبين سيسيطر على مجلسي الشيوخ والنواب، إلا أنها خرجت علينا بمفاجآت.

أول حاكم مثلي علني

الجمهوري جارد بوليس فاز برئاسة ولاية كولورادو، ما يجعله أول حاكم منتخب مثلي الجنس. وبوليس، وهو رجل أعمال، يشغل حاليا مقعدا في مجلس النواب، وتمكن بالرغم من الحملات الانتخابية المضادة من أن يتغلب على منافسه.

أصغر امرأة في الكونغرس

وأوكاسيو كورتيز، وهي مرشحة ديمقراطية في نيويورك، فازت بانتخابات الكونغرس، لتصبح أصغر امرأة تفوز بهذا المنصب، حيث بلغت 29 عاما الشهر الماضي، لتزيح بهذا النائبة إليز ستيفانيك، والتي تم انتخابها للكونغرس بعمر الثلاثين.

خسرت بسبب موقف

كيم دافيس المرشحة عن الحزب الجمهوري، والتي كانت قد رفضت الاعتراف بزواج المثليين، خسرت الانتخابات، أمام الديمقراطي إيلوود كودويل، بنسبة 54% إلى 46%.

وكانت كيم قد قضت خمسة أيام في السجن، بعد تجاهلها أوامر المحكمة بإصدار تراخيص للأزواج من نفس الجنس، بالرغم من إقرار القانون في المحكمة الأمريكية العليا عام 2015، والذي يسمح بزواج المثليين، حيث قالت إنها تتصرف تحت سلطة الله.

سيدتان من أصول عربية

كما تمكنت سيدتان من أصول عربية من حجز مقعدين في الكونغرس، لتكونا أول مسلمتين تحصلان على هذا المنصب.

رشيدة طليب، وهي أمريكية من أصل فلسطيني، ومرشحة ديمقراطية عن ميشيغان، فازت بمقعد في مجلس النواب عن الدائرة 13.

يذكر أن رشيدة المولودة في ديترويت، تحظى بشعبية بين المعلمين والممرضين وتجار التجزئة، وفي خطابها اهتمت ببرامج الرعاية الصحية والمرأة.

إلهان عمر، وهي أمريكية من أصول صومالية، مرشحة عن الديمقراطيين في الدائرة الخامسة لولاية مينيسوتا، تمكنت من الإطاحة بالجمهورية جينيفر زيلينكسي.

وفي الدائرة الخامسة لولاية مينيسوتا، فازت الأميركية من أصل صومالي إلهان عمر على الجمهورية جينيفر زيلينكسي.

يذكر أن إلهان كانت قد وصلت الولايات المتحدة كمهاجرة في سنوات طفولتها، ويمكن القول أنها أول لاجئة قد تصل إلى الكونغرس.

كما حصلت النساء على أكثر المقاعد من أي وقت مضى في المجلسين نظرا للعدد القياسي للمرشحات في جميع أنحاء البلاد وتم انتخاب 86 امرأة على الأقل في مجلس النواب في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وستعمل أكبر من النساء في البيت الأمريكي بعد فوز ما لا يقل عن 92 في الانتخابات ويشمل العدد الجديد 28 عضواً في مجلس النواب للمرة الأولى، أي بزيادة أربعة مقاعد مقارنة بانتخابات "عام المرأة" كما سميت في العام 1992.

ويقود الديمقراطيون الزيادة إلى حد كبير في ظل سيطرة الحزب على الغرفة. وثمانية من النساء هن ديمقراطيات، بما في ذلك 27 من 28 وافدًا جديدًا.

أول فتاة مثلية

شاريس دافيس، مرشحة عن الحزب الديمقراطي في ولاية كنساس، أصبحت أول فتاة مثلية تدخل الكونغرس، وهي أيضا تشارك ديبرا هالاند من نيو مكسيكو كأول أمريكيتين أصليتين يتم انتخابهما لهذا المنصب.

وطالبت في حملتها إلى وقف تجارة السلاح، وتحسين السياسة الصحية، وانتقادها للتخفيضات الضريبية التي دافع عنها ترامب.

المصدر: Euronews - سلام كيالي
 


أخبار ذات صلة

بمساعدة أوروبا وأربع دول خليجية.. "أونروا" تتجاوز أزمة تمويلها
عقوبات أميركية على 17 سعوديا بسبب مقتل خاشقجي.. تعرف على [...]
مقتل أربعة جنود من قوات "حفظ السلام" في الكونغو الديموقراطية