بيروت - لبنان 2021/02/27 م الموافق 1442/07/15 هـ

بايدن: نواجه أسوأ أزمة وعدد الوفيات سيتجاوز الـ٦٠٠ ألف

«كورونا البريطاني» أكثر فتكا.. والصين تطلق حملة لمحاصرة بؤرة جديدة

بايدن يعرض خطتة الاقتصادية لمواجهة كوفيد ١٩ قبيل توقيع الأوامر التنفيذية وبدت خلفه نائب الرئيس كامالا هاريس (أ ف ب)
حجم الخط

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن أمس على قرارات تنفيذية لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الوباء سيسفر عن «أكثر من 600 الف» وفاة في الولايات المتحدة.

وقال بايدن «العدد الآن 400 الف وفاة، ويتوقع أن يتجاوز 600 الف الى حد بعيد»، مضيفا «هناك عائلات جائعة» قبل ان يوقع سلسلة قرارات تهدف الى مكافحة الازمة الغذائية التي تطاول ملايين الأميركيين، وختم «علينا أن نتحرك».

وأكد بايدن أن «الولايات المتحدة تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب كورونا» مضيفا «إذا تحركنا اليوم سيعود اقتصاد أميركا قوياً. علينا أن نتصرف بشكل عاجل لإنقاذ الاقتصاد».

وشدد بايدن على أن «خطة إنقاذ أميركا تهدف لتوزيع مساعدات مالية على الأسر»، لافتاً إلى أن «الخطة ستخرج 12 مليون مواطن من دائرة الفقر».

وأوضح: «الأميركيون أصبحوا غير قادرين على إطعام أطفالهم» مشيرا إلى أن «قطاع التعليم في أميركا خسر أكثر من 600 ألف وظيفة».

وشدد الرئيس الاميركي على أن «تأمين المسكن للأميركيين يساعد على مكافحة كورونا»، مؤكداً توفير منح للشركات الصغيرة لتجاوز تداعيات كورونا.

من جهة أخرى وفي إطار مكافحة الدول للوباء المنتشر بقوة أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس أن النسخة المتحوّرة من كورونا التي رصدت في بريطانيا ووصلت إلى دول أخرى في الأشهر الأخيرة قد تكون أكثر فتكا، إلى جانب كونها معدية أكثر. 

وجاءت تصريحاته في وقت تشهد المملكة المتحدة أعداد وفيات قياسية جرّاء كوفيد-19، بعد ازدياد الإصابات والحالات التي استدعت النقل إلى المستشفيات منذ تم رصد النسخة المتحوّرة للمرة الأولى في جنوب شرق انكلترا في أيلول. 

كما انتشر الفيروس المتحوّر في أكثر من 60 بلدا بينها الصين، حيث ظهر الوباء قبل أكثر من عام، وفق منظمة الصحة العالمية. 

وقال جونسون خلال مؤتمر صحافي في داونينغ ستريت «إضافة إلى أنه أسرع انتشارا، يبدو الآن أن هناك بعض الأدلة على أن النسخة الجديدة... قد تكون مرتبطة بدرجة أعلى من الوفيات». 

وربط الوضع السيئ الذي تعيشه بريطانيا، حيث أعلن عن 1401 وفاة جديدة جراء كوفيد الجمعة رفعت إجمالي عدد الوفيات إلى 95981 (الأعلى في أوروبا)، بالنسخة الجديدة المتحوّرة. 

وقال كبير علماء الحكومة باتريك فالانس إن النسخة الجديدة قد تكون أكثر فتكا بنسبة نحو 30 إلى 40 في المئة بالنسبة لبعض الفئات العمرية، رغم أنه شدد على أن التقييم اعتمد على بيانات ضئيلة. 

وأفاد خلال المؤتمر ذاته «هناك كثير من الضبابية حيال هذه الأرقام ونحتاج إلى القيام بالمزيد للتوصل إلى معرفة دقيقة في الأمر، لكنه مصدر قلق بوضوح». 

وأضاف «سترون أنه بالنسبة للفئات العمرية المختلفة كذلك، هناك نوع من الزيادة النسبية في الخطورة». 

وتشهد بريطانيا الموجة الثالثة والأسوأ للفيروس. وتأمل البلاد عودة الوضع إلى طبيعته في وقت لاحق هذا العام بفضل أكبر برنامج تطعيم في تاريخها بدأ الشهر الماضي. 

وكشف جونسون أن 5،4 ملايين شخص تلقوا حاليا أول جرعة من لقاحين يتم استخدامهما حاليا، إذ تم تطعيم عدد قياسي من الأشخاص يبلغ 400 ألف في الساعات الـ24 الأخيرة. 

وتعيش انكلترا ثالث إغلاق شامل منذ مطلع الشهر، بينما تم فرض قيود في اسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية، حيث تتولى السلطات المحلية مسؤولية وضع السياسة الصحية. 

من جانبها أطلقت بكين أمس حملة لفحص مليوني شخص خلال 48 ساعة سعيا للقضاء على بؤرة محلية جديدة يعتقد أنها مرتبطة بنسخة متحورة أكثر عدوى من الفيروس. 

وتشكلت طوابير انتظار في أنحاء العاصمة التي أفادت عن 19 حالة إصابة بالفيروس في الأسبوع الماضي، في وقت انطلقت حملة الفحص في منطقتي دونغشنغ وشيشنغ.

إلى ذلك اعلنت منظمة الصحة العالمية وتحالف فايزر-بايونتيك أمس اتفاقا يتيح تأمين 40 مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد لمنصة كوفاكس لصالح الدول الأكثر فقرا. 

وقال رئيس فايزر البرت بورلا في مؤتمر صحافي مع منظمة الصحة العالمية إن جرعات اللقاح الفاعل بنسبة 95 في المئة ستباع «بسعر الكلفة» على ان تسلم خلال الربع الاول من هذا العام.

(أ ف ب)



أخبار ذات صلة

وزير الخارجية العراقي يصل إلى طهران لبحث التطورات الأخيرة مع [...]
ميليشيات عراقية موالية لإيران تتوعد بالانتقام من الولايات المتحدة بعد [...]
الحرب في سوريا تندلع من جديد