بيروت - لبنان 2020/04/02 م الموافق 1441/08/08 هـ

بعد استنجاد تركيا بالولايات المتحدة.. واشنطن تحسم قضية الباتريوت

حجم الخط

استبعد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن يتم تحريك بطاريات "باتريوت" الدفاعية الصاروخية لمساعدة تركيا في النزاع الدائر في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، على الرغم من وجود طلب تركي رسمي في هذا الصدد.
وأضاف المسؤول لقناة "الحرة"، رافضا الكشف عن هويته، أن "أنقرة بدأت تشعر بأن روسيا ليست شريكا صادقا يمكن الاتكال عليه"، وبالتالي فإن تركيا "ستكتشف قريبا أن صفقة النظام الصاروخي أس-400 مع موسكو لم تكن ذات فاعلية".
وأردف قائلا إن واشنطن تدرك أهمية العلاقات الاستراتيجية مع تركيا، إلا أن حلف شمال الأطلسي "الناتو" لن يساعد القوات التركية في أي نزاع في سوريا، كون المسألة هي"مشكلة ثنائية".
وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال الخميس الماضي، إن الولايات المتحدة قد ترسل صواريخ باتريوت إلى بلاده بعد مقتل جنود أتراك في هجمات نسبت إلى قوات النظام السوري في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا.
وأضاف لشبكة "سي.أن.أن" التركية: "هناك تهديدات بضربات جوية وصواريخ تستهدف بلدنا.. قد يكون هناك دعم من الباتريوت"، إلا أنه استبعد أي مساندة برية من القوات الأميركية.
وكانت تركيا قد اشترت منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية "أس 400" على الرغم من اعتراض الأميركيين، الأمر الذي أثار خلافات بين البلدين.
وقال أكار أن صواريخ اس 400 "ستفعّل.. لا يشكّنّ أحد في ذلك"، مضيفا أن تركيا، وعلى الرغم من ذلك، لا تزال تسعى إلى شراء صواريخ باتريوت، التي تعتبر النسخة الأميركية من صواريخ "اس 400".
(الحرة)


أخبار ذات صلة

«المُديرة عبلة» مدرسة في الوطنية ترحل في الشهر الأحب على [...]
وزيرة الاعلام نقلا عن دياب: هناك خرق كبير وخطير لاعلان [...]
دياب: هناك من يصر على عرقلة الحكومة ورميها بالحجارة لان [...]