بيروت - لبنان 2019/12/15 م الموافق 1441/04/17 هـ

بعد هزيمته بالانتخابات.. رئيس الأرجنتين يعد برفع الرواتب وخفض الضرائب

حجم الخط

أعلن الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري اليوم، عن خطط لزيادة الرواتب وخفض الضرائب بعد رفض الناخبين لسياساته التقشفية في الانتخابات التمهيدية التي جرت الأحد.

وقال ماكري الذي يسعى لولاية ثانية في انتخابات تشرين الأول/أكتوبر إنه يعتزم خفض الضرائب على الدخل بالنسبة للعمال، وزيادة مبالغ الدعم وتجميد أسعار الوقود 60 يوما، بهدف تخفيف الصدمة الاقتصادية.

وأعلن ايضا عن زيادة غير محددة للحد الأدنى للرواتب، البالغ حاليا 12500 بيزو (208 دولار) شهريا، قائلا إن مليوني عامل سيستفيدون منها.

وقال في رسالة قبيل فتح أسواق البورصة "مهمتي ضمان الحوكمة. الحوار هو السبيل الوحيد.أجواء الشكوك تسببت بالكثير من الضرر وتجبرنا على تحمل المسؤولية".

وقال إن الاجراءات "سيستفيد منها 17 مليون عامل وعائلاتهم وجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة، الرسمية وغير الرسمية، الحكومية والخاصة".

وأكد أن حزمة الإجراءات "ستريح جيوب الأرجنتينيين" الذين يرزحون تحت تضخم نسبته 55 بالمئة وتراجع قيمة البيزو بنسبة 20 بالمئة هذا الأسبوع، في أعقاب هزيمة ماكري.

غير أن إعلان الرئيس لم يسهم على الفور في تهدئة قلق الأسواق، وبعد نصف ساعة على إعلانه، بلغ سعر صرف البيزو 60,77 مقابل الدولار، أي بتراجع بنسبة 4 بالمئة عن إغلاق الثلاثاء.

ومني ماكري المراعي للشركات، بهزيمة أمام البرتو فرنانديز الأحد في الانتخابات التمهيدية التي تعد مؤشرا للانتخابات العامة في تشرين الأول/اكتوبر.


تجدر الاشارة إلى أن 32 بالمئة من الأرجنتينيين يعانون من الفقر، في وقت تعاني الارجنتين من الركود، ووصلت نسبة التضخم فيها 22% لأول مرة في النصف الأول من العام، وهي واحدة من أعلى النسب في العالم.


أخبار ذات صلة

مكافحة الشغب تطارد المتظاهرين على جسر شارل الحلو
قوات الحكومة الليبية تستعيد السيطرة على عدة تمركزات من قوات [...]
المتظاهرون يطالبون القوى الأمنية بعدم حماية "السياسيين الفاسدين"