بيروت - لبنان 2018/11/16 م الموافق 1440/03/08 هـ

ترامب ونواب جمهوريون يدعمون احتجاجات إيران

حجم الخط

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونواب من الحزب الجمهوري أمس الأحد دعمهم الصريح لعشرات الآلاف من الإيرانيين، بينما انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني هذا الدعم، معتبرا أنه لا يحق لترمب التعاطف مع المحتجين.

وغرّد ترمب، مجددا على تويتر قائلا إن إيران تشهد احتجاجات واسعة النطاق، وأضاف أن الناس اتخذوا في نهاية المطاف موقفا حكيما من أن أموالهم تسرق وتبذر لدعم الإرهاب، وأنهم لن يحتملوا ذلك كما يبدو.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن الولايات المتحدة تتابع باهتمام الاحتجاجات من ناحية انتهاك حقوق الإنسان.

من جهتها قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي في بيان إن "الحكومة الإيرانية تتعرض لاختبار من مواطنيها. ندعو الله أن تنتصر الحرية وحقوق الإنسان".

وفي هذا السياق قال السيناتور الجمهوري لينزي غراهام إن على ترمب أن يلقي خطابا للجماهير في أنحاء البلاد يحدد فيه شروط اتفاق نووي معدل مع إيران.

وأضاف في أحد البرامج على شبكة سي بي إس نيوز أن "الرئيس ترمب يغرد بتعاطف بالغ تجاه الشعب الإيراني.. لكن لا يمكنك فقط أن تغرد هنا. عليك أن تضع خطة".

وفي البرنامج ذاته قال عضو مجلس النواب الجمهوري ويل هورد إن على الولايات المتحدة أن تدعم الاحتجاجات السلمية في إيران.

وأضاف أنه إذا شنت إيران حملة على المحتجين فـ"يجب أن يكون هناك وقتها حديث عن عقوبات لأن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان".

بدأت المظاهرات في مدينة مشهد الإيرانية الخميس قبل أن تشمل مدناأخرى (الأوروبية)

تعاطف ورد
في المقابل، اعتبر الرئيس الإيراني روحاني أنه "لا يحق" لنظيره الأميركي دونالد ترمب التعاطف مع المحتجين الإيرانيين.

وقال روحاني خلال اجتماع للحكومة كما نقل عنه التلفزيون العام "هذا الرجل في أميركا الذي يريد اليوم التعاطف مع شعبنا نسي أنه وصف قبل بضعة أشهر الأمة الإيرانية بأنها إرهابية".

وأضاف "هذا الرجل الذي يقف بكليته ضد الأمة الإيرانية لا يحق له أن يشفق على شعب إيران".

وانطلقت المظاهرات الخميس في مدينة مشهد ثانية أكبر مدن إيران، قبل أن تنتشر وتطال مدنا أخرى. وتركزت الاحتجاجات على التضخم و البطالة ، لكن بعض المتظاهرين عبروا عن غضبهم من تركيز السلطات على الوضع في سوريا وملفات إقليمية أخرى بدلا من تحسين الظروف داخل البلاد.

في المقابل، خرجت مظاهرات طلابية مؤيدة للنظام أمام جامعة طهران.
 
المصدر: وكالات


أخبار ذات صلة

إئتلاف نتنياهو يتصدّع واليمين المتطرِّف يُطالِب بالدفاع
تل أبيب.. احتجاجات على وقف التصعيد بقطاع غزة!
واشنطن تدرس خيار طرد الداعية التركي "فتح الله غولن"!