بيروت - لبنان 2019/10/15 م الموافق 1441/02/15 هـ

بن سلمان يُوقِّع في سيول إتفاقات بـ٨ مليارات دولار

الأمير محمد بن سلمان والرئيس الكوري الجنوبي يتصافحان عقب التوقيع على الاتفاقيات (أ ف ب)
حجم الخط

وقّعت كوريا الجنوبية والسعودية أمس اتفاق تعاون اقتصاديا بقيمة 8 مليارات دولار خلال أول زيارة يقوم بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى سيول، في الوقت الذي تتجه المملكة الغنية بالنفط شرقاً في اطار خطتها الاقتصادية الطموحة. 

وتعتبر السعودية أكبر مزود بالنفط لكوريا الجنوبية الفقيرة بالموارد، ومعظم الاتفاق (6 مليارات دولار) مخصص لاتفاق بين شركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو) وشركة «اس-اويل» الكورية لبناء مصفاة ومنشآت معالجة مشتقات النفط في كوريا الجنوبية. 

وارتفعت لافتة عملاقة ترحب بولي العهد السعودي الامير محمد على مقر شركة «اس-اويل»، ثالث أكبر شركة كورية جنوبية لمصافي النفط، والتي تملك أرامكو غالبية أسهمها. 

وأثناء لقائه الأمير محمد بن سلمان قال رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان إن السعودية «هي أكبر سوق للبناء وأكبر مستثمر في البلاد من بين دول الشرق الأوسط، كما أنها أكبر شريك تجاري في المنطقة». 

كما اشتمل الاتفاق الاقتصادي على العديد من الاتفاقات بين ارامكو وشركات كورية من بينها الشركة الكورية الوطنية للنفط، وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة، وشركة هيونداي لصناعة السيارات. 

كما التقى ولي العهد السعودي برؤساء كبرى الشركات ومن بينهم لي جاي-يونغ وريث شركة سامسونغ. 

وقال الامير محمد خلال اجتماعه مع الرئيس الكوري»: تمثل شراكتنا الاستراتيجية فرصة لتحقيق قيمة مضافة للبلدين لدعم وتنمية القدرات والتعاون حيث يتمتع بلدانا بشراكة استراتيجية في العديد من مجالات التعاون منها السياسية والأمنية والدفاع والاقتصاد والشؤون الثقافية والاجتماعية».

وأضاف: كما تعلمون فخامتكم أن المملكة العربية السعودية قد وضعت خطة لتحول تاريخي وهي رؤية المملكة 2030 ، حيث تغطي هذه الخطوة الطموحة ثلاث ركائز، اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي، ووطن طموح، ونتطلع من خلال هذه الرؤية ، أن تكون المملكة قوة استثمارية رائدة ورابط بين قارات العالم».

وقال ولي العهد السعودي: نعلم بوجود إمكانيات هائلة وشراكة بين البلدين غير مستغلة وفرص لزيادة التبادل التجاري والاستثمار بين البلدين، بالإضافة إلى تطوير القدرات الدفاعية وتحقيق ازدهار اقتصادي من خلال البناء المشترك للصناعات وتطوير رأس المال البشري وتحسين جودة الحياة بين الشعبين، فالمملكة العربية السعودية لديها تجربة رائعة جدا مع كوريا الجنوبية في السابق ونريد أن نكررها بشكل أكبر وأفضل لمصلحة بلدينا.

من جانبه أشار الرئيس الكوري إلى علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين منذ بداية العلاقات الدبلوماسية بينهما مؤكدا أن المملكة دولة رئيسة في الشرق الأوسط، وحريصة على تطوير وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

وتطرق إلى أهمية زيارة الامير محمد الحالية في تطوير التعاون بين المملكة وكوريا في مختلف المجالات، منوها في هذا الصدد برؤية المملكة 2030 وأهدافها الطموحة في مختلف المجالات.

عقب ذلك، جرى استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة وكوريا وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن يزور الأمير محمد باكستان والهند والصين في شباط، كما سيزور اليابان في وقت لاحق من هذا الأسبوع للمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي تعقد في اوساكا. 

(أ ف ب - واس) 


أخبار ذات صلة

الحيتان تنسج شبكة من الفقاقيع حول الفريسة
اكتشاف سر مذهل عن الحيتان
اندلع حريق كبير في أحراج زغرتا وتعمل القوات الجوية في [...]
"أو تي في": بوصعب يتابع من #قبرص التي وصلها ليلا [...]