بيروت - لبنان 2019/08/18 م الموافق 1440/12/16 هـ

بوتين لبومبيو: رئيسكم يريد إصلاحاً للعلاقات ونحن مستعدون لتطبيع كامل

بوتين مستقبلا بومبيو في سوتشي (أ ف ب)
حجم الخط

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سعيا لإرساء «الاستقرار» في العلاقات الصعبة بين البلدين، وسط تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران. 

وأكد بوتين، في مستهل لقائه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، سعيه إلى تطبيع العلاقات مع واشنطن، معبرا عن أمله بأن تكون زيارة بومبيو مفيدة للعلاقات الثنائية.

وقال بوتين لبومبيو: «كما تعرفون تحدثت مع الرئيس الأميركي قبل بضعة أيام، وتشكل لدي انطباع بأن الرئيس ترامب لديه نية لاستعادة العلاقات والروابط والاتصالات الروسية الأميركية، وأن لديه نية لحل المسائل ذات الاهتمام المشترك معا».

وأضاف الرئيس الروسي: «ونحن من جانبنا، عبرنا مرارا عن إرادتنا استعادة العلاقة بالحجم الكامل، وآمل ببلورة الشروط اللازمة لهذا الغرض الآن».

ورأى الرئيس الروسي أن الوضع في العلاقات الروسية الأميركية بدأ بالتغير، خاصة في مجالات «الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل وحل الأزمات الإقليمية ومكافحة الجريمة المنظمة ومواجهة المشاكل البيئية، ومكافحة الفقر في العالم والتهديدات العصرية الأخرى وفي بعض المسائل الاقتصادية».

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي إن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع ايران، إلا أنه تعهد مواصلة الضغط عليها. 

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في سوتشي «نحن لا نسعى مطلقا الى حرب مع إيران». 

إلا أنه أضاف «لقد اوضحنا للإيرانيين أنه إذا تعرضت المصالح الأميركية لهجوم، فإننا سنرد بالتأكيد بالطريقة المناسبة». 

وقال انه تحدث الى لافروف وكذلك إلى الحلفاء في بروكسل الاثنين حول التهديد الذي ترى الولايات المتحدة أن ايران تمثله. 

واضاف بومبيو «نحن ننتظر من ايران التصرف كدولة عادية» مشيرا بشكل خاص إلى دعم ايران للمتمردين الحوثيين في اليمن الذين يتعرضون لهجوم من السعودية، حليفة واشنطن. 

وتابع أن الحوثيين «يطلقون الصواريخ على مناطق يسافر إليها الروس والأميركيون، ويمكن أن تؤدي هذه الصواريخ إلى قتلهم».

من جهته، قال الوزير الروسي إنه اجرى محادثات «صريحة ومفيدة» مع نظيره الاميركي مايك بومبيو حول مجموعة من القضايا بينها فنزويلا وسوريا. 

وصرح في مؤتمر صحافي «ناقشنا بالتفصيل وضع العلاقات الثنائية وتبادلنا الآراء حول فنزويلا وروسيا والوضع بشأن خطة العمل المشتركة بالنسبة الى إيران» في إشارة الى الاتفاق النووي بين ايران والقوى الكبرى.

وأكد بومبيو في بداية محادثات مع القيادة الروسية ان الرئيس دونالد ترامب يريد أن يجد سبلا للتعاون مع روسيا. 

وقال بومبيو «انا هنا اليوم لأن الرئيس ترامب ملتزم بتحسين هذه العلاقات». 

وأبلغ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف بأن واشنطن لن تتسامح مع أي تدخل روسي في انتخابات الرئاسة الأميركية في 2020.

وقال بومبيو في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي عقب محادثات مع لافروف في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود إنه أوضح لروسيا أنه لا يمكن تكرار التدخل في الانتخابات بالشكل الذي تتهم واشنطن موسكو أنها قامت به في انتخابات الرئاسة في 2016.

من جهة أخرى قال بومبيو أنه طالب موسكو بانهاء دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إلا أن موسكو رفضت ذلك الطلب رفضا قاطعا. 

من جهة ثانية قال الكرملين إن الولايات المتحدة لم تتقدم بأي اقتراح رسمي لعقد لقاء بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان الشهر المقبل.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف «علمنا بالتصريح» مضيفا أنه تم الإدلاء بمثل هذه التصريحات من قبل.

وأشار إلى إلغاء آخر اجتماع كان مزمعا بين بوتين وترامب بناء على طلب واشنطن.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف «علمنا بالتصريح» مضيفا أنه تم الإدلاء بمثل هذه التصريحات من قبل.

وأشار إلى إلغاء آخر اجتماع كان مزمعا بين بوتين وترامب بناء على طلب واشنطن.

(أ ف ب - رويترز)



أخبار ذات صلة

معلومات أولية عن سقوط صاروخ في باحة بيت في سديروت [...]
سكاي نيوزا: إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب [...]
سامي الجميل: يدفع اللبناني يومياً ثمن حسابات قادته الخاطئة فتنتهك [...]