بيروت - لبنان 2021/01/18 م الموافق 1442/06/04 هـ

ترامب لن يحضر تنصيب بايدن وبيلوسي لمنعه من شن حرب

الرئيسان دونالد ترامب وجو بايدن (أ ف ب)
حجم الخط

أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب في تغريدة مقتضبة أمس أنّه لن يحضر مراسم تنصيب جو بايدن رئيساً الذي  اعتبر أن عدم حضور ترامب هو «أمر جيد».

في الأثناء اعلنت زعيمة الديموقراطيين في الكونغرس الاميركي نانسي بيلوسي انها تواصلت مع الجيش الاميركي للتأكد من ان الرئيس المنتهية ولايته لن يكون قادرا على استخدام الرموز النووية، متوعدة بأن الكونغرس سيتحرك إذا لم يتنح سريعا.

وأمس كتب ترامب «إلى جميع من سألوا، لن أحضر مراسم التنصيب في 20 كانون الثاني». وبذلك، يصبح ترامب أول رئيس أميركي يرفض حضور مراسم أداء يمين خلفه منذ أندرو جونسون في العام 1869. 

ويؤدي جو بايدن وكامالا هاريس اليمين ظهر 20 الجاري كرئيس ونائبة رئيس للولايات المتحدة. 

وتقام هذه المراسم تقليديا على درج الكونغرس أمام متنزه «ناشونال مول». 

وكل أربع سنوات، يتدفق مئات الآلاف إلى العاصمة الفدرالية الأميركية لحضور المراسم لكن الأعداد ستكون محدودة هذا العام بسبب وباء كوفيد-19. 

وفي كانون الثاني 2017، شهد المكان أول نزاع بين ترامب ووسائل الإعلام. فقد شعر الرئيس الجديد وقتها بالغضب إذ اعتبر أن وسائل الإعلام أشارت إلى أن الحشد كان أصغر من ذاك الذي حضر تنصيب باراك أوباما في العام 2009.

من جهته رحب بايدن بقرار ترامب وقائلا من ويلمينغتون في ولاية ديلاوير «إنه أمر جيد»، مع تأكيده أن حضور نائب الرئيس مايك بنس أمر «مرحب به».

وبشأن احتمال عزل ترامب قال بايدن «سنركز على عملنا ويمكن للكونغرس أن يقرر كيفية تحركه» بالنسبة الى ترامب، مع اعتباره أن سلفه «غير مؤهل» للحكم.

وأمس حذر زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب الاميركي كيفن ماكارثي الديموقراطيين  من أن إطلاق آلية لعزل الرئيس المنتهية ولايته «سيؤدي الى زيادة الانقسام في البلاد» بعد المواجهات التي شهدها مبنى الكابيتول الاربعاء.

 وكتب ماكارثي ردا على تأكيد الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي الاستعداد للتحرك إذا لم يغادر ترامب البيت الابيض في أسرع وقت، أن «اطلاق آلية عزل بحق الرئيس قبل 12 يوما فقط من انتهاء ولايته سيؤدي فقط الى زيادة الانقسام في بلادنا».

وكانت بيلوسي كتبت في رسالة الى زملائها الاعضاء «تحدثت هذا الصباح (أمس) الى رئيس الاركان الاميركي مارك ميلي لمناقشة التدابير الوقائية المتوافرة بهدف تجنب أن يشن رئيس غير متزن هجمات عسكرية عدائية أو يستخدم رموز الاطلاق ويأمر بضربة نووية»، متعهدة أن يتحرك الكونغرس إذا لم يتنح ترامب «طوعا وفي وقت وشيك»، من دون ان تحدد طبيعة هذا التحرك. 

واضافت «وضع هذا الرئيس غير المتوازن لا يمكن أن يكون أكثر خطورة، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأميركي من هجومه على بلدنا وديموقراطيتنا». 

وتابعت بيلوسي في رسالتها أنها مستعدة لبدء إجراءات عزل ترامب إذا لم يتنح طوعا أو إذا لم يبدأ نائب الرئيس مايك بنس عملية منصوص عليها في التعديل الخامس والعشرين من الدستور تسمح له وللحكومة عزل الرئيس. 

وأكدت أنه «إذا لم يترك الرئيس منصبه قريبا وبشكل طوعي، فإن الكونغرس سيتحرك». 

واكد المتحدث باسم الجنرال مارك ميلي الكولونيل ديف باتلر حصول الاتصال لوكالة فرانس برس. 

وقال ان بيلوسي «بادرت الى الاتصال برئيس الاركان. لقد رد على اسئلتها بالنسبة الى شبكة القيادة النووية». 

إلى ذلك، أعلنت وزارة العدل الاميركية أنه تم توجيه الاتهام الى 15 شخصا في أعمال العنف التي وقعت في مبنى الكابيتول، بينهم الشخص الذي التقطت له صور في مكتب الزعيمة الديموقراطية نانسي بيلوسي وتم توقيفه صباح أمس.

وقال كين كول من مكتب المدعي الفدرالي في واشنطن في مؤتمر صحافي «نعلن أن القضاء الفدرالي وجه اتهامات الى خمسة عشر شخصا».

واوضح أن بين المتهمين شخصا كان ينقل 11 قنبلة حارقة شديدة التأثير في سيارة ركنت قرب الكونغرس، وآخر اعتدى بالضرب على عنصر من شرطة الكابيتول وثالثا دخل حرم الكونغرس مزودا سلاحا ناريا ملقما.

واضاف كول أن ريتشارد بارنت الذي اقتحم مكتب رئيسة مجلس النواب حيث التقطت صور له قبل ان يترك رسالة مهينة اوقف في ليتل روك بأركنساو ووجهت اليه تهمة «الاقتحام العنيف» لحرم الكونغرس.

واكد ان توقيفات اخرى ستتم مع توجيه مزيد من الاتهامات، وقال «لدينا مئات من المدعين والعملاء الذين يعملون من ثلاثة مراكز قيادة طوال 24 ساعة وعلى مدار الاسبوع».

(أ ف ب)





أخبار ذات صلة

السلطات التركية تعتقل الصحافي الإيراني محمد مساعد ومنظمات دولية تحذر [...]
عكر لقائد اليونيفيل: لوقف الاعتداءات والخروق المتكررة من جهة العدو [...]
الصحة السعودية تعتمد لقاحي أسترازينيكا وموديرنا بعد لقاح فايزر