بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

ترامب محذرًا من تصويت الموتى: هذه الأدلّة على أنّ نزاهة الانتخابات في خطر

حجم الخط

معربًا عن ثقته في فوزه بها، عبّر الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب عن اعتقاده بأنّه سيحقّق انتصارًا كبيرًا، وبالتالي "لن يكون هناك انتقال لأنّني لا أستطيع أن أتخيّل أنّنا سنسميه انتقالًا إذا فزنا. عندما يتحدثون عمّا إذا كان سيكون هناك انتقال وديّ للسلطة أم لا... بالطبع سيكون".

ترامب وبعدما انتقد مرارًا في الأشهر الأخيرة طريقة التصويت عبر البريد، التي يقترح الديمقراطيون استخدامها على نطاق واسع في الانتخابات المقبلة بسبب الوباء، أعرب عن قناعته بأنّ هذا الأسلوب لا يسمح بفرز نتائج التصويت بشكل دقيق وسريع، لافتا إلى أنّه يعني في المقام الأول خطر الاحتيال وتزوير بطاقات الاقتراع على نطاق واسع، وكذلك تصويت الأرواح الميتة، والأشخاص الذين لا يحقّ لهم المشاركة في الانتخابات، مشيرًا أيضًا إلى أنّ التصويت عبر البريد يجعل الانتخابات المقبلة عرضة للتدخل الأجنبيّ.

الرئيس الأميركيّ وبينما كان في مؤتمر صحافيّ أمس الأحد، قدّم للصحافيين أدلّة على ما قال إنّه "تزوير الناخبين عبر البريد"، معبّرًا عن قلقه الكبير من هجوم ديمقراطي على نزاهة الانتخابات.

فكشف أنّه في بروكلين، تمّ اعتبار 25% من بطاقات الاقتراع عبر البريد باطلة خلال الانتخابات التمهيديّة للحزب الديمقراطيّ في يونيو/ حزيران.

وفي انتخابات خاصة لنيوجيرسي، تمّ إلغاء ما يقرب من 20% من الأصوات، كما تمّت محاكمة 4 أشخاص بتهمة التزوير.

أضاف ترامب أنّه في الانتخابات التمهيديًة في فلوريدا، تمّ رفض أكثر من 35,000 بطاقة اقتراع بالبريد، ورفض أيضًا أكثر من 100,000 بطاقة اقتراع في كاليفورنيا.

إلى ذلك، تابع أنّه وفي الانتخابات التمهيديّة في بنسلفانيا، كان نصف المقاطعات بقيت تحسب الأصوات بعد أسبوع من الانتخابات، مشيرًا إلى قصة أوراق الاقتراع العسكريّة المهملة التي تمّ اكتشافها في ولاية بنسلفانيا، حيث تمّ العثور في ولاية ويسكونسن على ثلاثة صناديق بريد تحتوي على بطاقات اقتراع غيابي في حفرة.

وفي ولاية كارولينا الشمالية، ذكر الناخبون أنّهم تلقوا ورقتي اقتراع عن طريق البريد بدلًا من واحدة.

نتائج كارثيّة

كما ذكّر ترامب بما وصفه بالنتائج "الكارثية" للمؤتمرات الحزبيّة للديمقراطيين في ولاية أيوا لعام 2020، وقال: "إنهم ما زالوا لا يعرفون حقًا من هو الفائز"، "أعتقد أنهم اتصلوا بشخص ما في نهاية المطاف، ولكن بعد عدة أسابيع".

في السياق أيضاً، تساءل الرئيس الأميركيّ عما إذا كان ينبغي على الديمقراطيّين التدخل في كيفيّة إجراء الانتخابات في ولايات أخرى، مضيفًا: "لا يمكنهم إدارة مؤتمر انتخابيّ بسيط، لكنّهم الآن يحاولون كتابة قوانين انتخابيّة بشكل كبير على الصعيد الوطني قبل أسابيع فقط من الانتخابات".

إلى ذلك، شدد ترامب على أنّ الناخبين يجب أن يظلوا قادرين على التصويت شخصيًا في نوفمبر/ تشرين الثاني، قائلاً: "لا يوجد مبرّر لهذه التغييرات المتطرفة في قانون الانتخابات"، "إذا كان بإمكان الناس الذهاب إلى متجر البقالة ببطاقة هويتهم، فيجب أن يكونوا قادرين على التصويت شخصيًا".

المصدر: العربيّة + اللواء



أخبار ذات صلة

أسباب رغبة اسرائيل في التطبيع مع السودان
ماذا حصل لسويسرا الشرق؟
البرلمان يجدد اليوم مطبخه التشريعي ويملأ شغور المجلس الاعلى