بيروت - لبنان 2018/08/14 م الموافق 1439/12/01 هـ

تركيا تعلن الحداد وتصعّد دبلوماسيًّا لنصرة الفلسطينيين

بوزداغ يعلن في مؤتمر صحفي استدعاء سفيري تركيا لدى الولايات المتحدة وإسرائيل للتشاور
حجم الخط

استدعت تركيا سفيريها في تل أبيب وواشنطن للتشاور، وأعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام تضامنا مع الفلسطينيين، ووصفت إسرائيل بأنها إرهابية بعدما قتلت قواتها ما لا يقل عن 55 فلسطينيا على حدود غزة .

وفي خطاب للطلبة الأتراك بالعاصمة البريطانية لندن بثه التلفزيون الرسمي مساء الاثنين، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحداد الوطني في بلاده لمدة ثلاثة أيام، واتهم إسرائيل بممارسة الإرهاب والإبادة.

كما أجرى أردوغان اتصالا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، وأكد أن تركيا ستتحرك من خلال رئاستها لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، بحسب وكالة "وفا" الفلسطينية.

أما رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم فقال "ندين بشدة هذه المجزرة الدنيئة"، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تحتفل بنقل سفارتها إلى القدس بينما يرتكب جنود إسرائيليون مجزرة ضد مدنيين عزل.

وأبدى يلدرم أثناء مؤتمر صحفي في أنقرة أسفه من وقوف الولايات المتحدة إلى جانب إسرائيل غير مبالية بقتلها للمدنيين، معتبرا أنها أصبحت بذلك شريكا في "الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية".

وشدد أنه لا يمكن لتركيا والعالم الإسلامي والإنسانية أن تقبل بوقوع مجزرة، لا سيما قبل أيام من حلول شهر رمضان، مجددا استنكاره لنقل السفارة الأميركية إلى القدس .

وفي مؤتمر صحفي آخر بأنقرة، قال المتحدث باسم الحكومة بكر بوزداغ إن بلاده استدعت سفيريها لدى الولايات المتحدة وإسرائيل للتشاور، مطالبا مجلس الأمن باتخاذ إجراءات فورية بعد دعوة الكويت وفلسطين إلى عقد جلسة طارئة.

واعتبر بوزداغ أن أحداث الاثنين في غزة أظهرت أن يد الولايات المتحدة ملطخة أيضا بدماء الفلسطينيين، وأن التاريخ سيسجّل هذا اليوم على أنه "الاثنين الدامي" و"الاثنين الأسود".

وأكد المتحدث أن "إسرائيل الإرهابية والولايات المتحدة التي تحميها ومن يدعمهما سيضطرون إلى مغادرة القدس"، مشددا على أن بلاده ستبقى من أقوى المدافعين عن القضية الفلسطينية، حسب تعبيره.

أما الرئيس التركي السابق عبد الله غل فاعتبرفي تغريدة على تويتر أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، سيبقى لطخة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة.

من جهته، قال رئيس الشؤون الدينية التركي إن "مؤسستنا وشعبنا الأبي يقفان دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم، وسيواصلان تقديم كل أشكال الدعم له".

وبدوره استنكر رئيس حزب الشعب الجمهوري -أكبر أحزاب المعارضة التركية- كمال قليجدار أوغلو المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة .

وأدان قليجدار أوغلو في حسابه على موقع تويترالإدارتين الأميركية والإسرائيلية وعبّر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني المظلوم، معتبرا أن الظلم الذي تمارسه إسرائيل تحت نظر واشنطن جريمة ضد الإنسانية.


أخبار ذات صلة

أميركا تصنّف قائد سرايا الأشتر البحرينية "كإرهابي عالمي خاص"... والبحرين [...]
طالبان تقتحم قاعدة للجيش وتأسر عشرات الجنود
في أول زيارة رسمية.. عمران خان يختار السعودية وإيران