بيروت - لبنان 2019/11/20 م الموافق 1441/03/22 هـ

صافرة «صفقة القرن» الاقتصادية تنطلِق اليوم من البحرين

فلسطينيون يتظاهرون ضد مؤتمر البحرين والصفقة الاميركية في غزة (أ ف ب)
حجم الخط

تنطلق اليوم صافرة «صفقة القرن» الاميركية الاقتصادية من البحرين التي تستضيف ورشة تتعلق بالشق الاقتصادي من الصفقة المشبوهة التي تواجه رفضا فلسطينيا موحدا بين السلطة والفصائل وتشككا عربيا كبيرا رغم مشاركة بعض الدول العربية والخليجية للاطلاع على تفاصيل الخطة مع التأكيد على رفض كل ما لا يقبل به الفلسطينيون وعلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس بحسب ما أكد أمس الاول وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير من إن ورشة البحرين «لا تتعلق بشراء السلام». 

وأضاف الجبير لصحيفة «لوموند» الفرنسية أن الأمر «لا يتعلق أبدا بإجبار الفلسطينيين على قبول اتفاق لا يعجبهم وربط الأمر بقبول شيء مقابل الحصول على شيء آخر».

كما أوضح وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس إن مصر ستشارك في مؤتمر البحرين  من أجل تقييم خطة «السلام من أجل الازدهار» المقترحة البالغ حجمها 50 مليار دولار وليس للموافقة عليها.

وقال شكري خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة روسيا اليوم «من الأهمية أن تشارك مصر لتستمع إلى هذا الطرح لتقيّمه... ولكن ليس من حيث الإقرار بذلك».

وتبدأ ورشة العمل مساء اليوم برئاسة جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره بعشاء في فندق فخم في البحرين وتستمر حتى يوم غد الاربعاء.

ويقاطع الفلسطينيون الورشة، مشددين على أنّه لا يمكن الحديث عن الجانب الاقتصادي قبل التطرق إلى الحلول السياسية الممكنة لجوهر النزاع. 

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال أمس الاول إن الفلسطينيين «لن يكونوا عبيدا أو خداما» لكوشنر أو الفريق الأميركي. 

من جهته، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس إن «محتوى الورشة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة هزيل، والتمثيل فيها ضعيف ومخرجاتها ستكون عقيمة». 

(أ ف ب - رويترز)



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 20-11-2019
المشهد بعد إعلان الرئيس بري إرجاء الجلسة: فرحة عارمة وسط بيروت
السُلطات الحاكمة تصطدم بقوة الحَراك: الإطاحة بالجلسة النيابية
لوح إعلاني ضخم مرفوع فوق طريق سريع أحرقه المحتجون قرب طهران (أ ف ب)
إحتجاجات إيران: ١٠٦ قتلى.. وخامنئي يعتبرها «مسألة أمنية»