بيروت - لبنان 2018/12/10 م الموافق 1440/04/02 هـ

طهران تحمّل مسؤوليّة اعتداء جابهار لـ"إرهابيين مدعومين من الخارج"

حجم الخط

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "إرهابيين مدعومين من الخارج" بالوقوف وراء الاعتداء الذي أوقع قتيلين اليوم في جابهار، المدينة الساحلية في محافظة سيستان بالوشستان التي تقع جنوب شرق إيران.

وغرّد ظريف عبر "تويتر" أن "إرهابيين مدعومين من الخارج قتلوا أو أصابوا أبرياء في جابهار".

وأضاف بالتّغريدة "سجلوا كلامي جيدا: إيران ستحيل هؤلاء الإرهابيين وأسيادهم الى القضاء".

وتابع ظريف "كما أثبتنا في السابق أن مثل هذه الجرائم لن تبقى بدون عقاب: في 2010 اعترضت قواتنا الأمنية متطرفين انطلقوا من الإمارات وأوقفتهم"، في إشارة إلى اعتراض طائرة في الأجواء الإيرانية انطلقت من دبي متوجهة الى قرغيزستان وكان على متنها عبد الملك ريغي، زعيم جماعة جند الله الانفصالية السنية التي كانت وراء تمرد دموي في المحافظة، بحسب الخارجية الايرانية.

وتجدر الإشارة إلى أن بعد محاكمة ريغي في إيران، تم شنقه في حزيران 2010.

تاتي تصريحات ظريف عقب هجوم انتحاري نفذه مسلحون اليوم، استهدف أحد مراكز الشرطة في جاهبار بسيارة مفخخة، وقُتل على أثره شرطيان.



أخبار ذات صلة

ماكرون يخاطب الفرنسيِّين اليوم لاحتواء الغضب
التوصّل إلى اتفاق بين "الشرعية" والمتمردين بشأن أسرى اليمن
السويد.. أوّل لقاء بين "الشرعية اليمنية" والإنقلابيين