بيروت - لبنان 2019/10/16 م الموافق 1441/02/16 هـ

ظريف: إما أن ينعم الجميع بالأمان أو أن ينحرم الجميع منه

حجم الخط

أشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقال كتبه بصحيفة "الراي الكويتية" الى  أن "منطقتنا بحاجة الی الحوار الاقليمي الداخلي أكثر من میلها نحو كيل الاتهامات واستخدام التعابير العدائية والعنيفة والتنافس التسليحي وتكديس الأسلحة."

واكد بأن "توفير الأمن الاقليمي هو مسؤولية اساسية لكل دول المنطقة وإن الأمن يجب ان ينبع من الداخل بعیدا عن التدخلات الاجنبية واضاف، إن مصير شعوب المنطقة، وانطلاقاً من الوشائج الدينية والثقافية والتراثية والجغرافية والأواصر العائلية قد ارتبط وتشابك بعضه ببعض وان الأمن لا يمكن تجزئته وتفكيكه، فإما ان ينعم الجميع بالأمان أو أن ينحرم الجميع منه."
 

وقال، انه علی هذا الاساس فقد تم طرح مبادرة هرمز للسلام من قبل الرئیس الايراني حسن روحاني.

واكد ان "مبادرة هرمز للسلام بمشاركة الدول المتعلقة به وهي المملكة العربية السعودية ، جمهورية العراق، سلطنة عمان، الامارات العربية المتحدة، دولة الكويت، دولة قطر، مملكة البحرين والجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بالامكانيات اللازمة والكافية لتحقيق الأمن الشامل في ربوع المنطقة عن طريق الحوار الاقليمي الداخلي."


أخبار ذات صلة

المرصد السوري: قوات روسية تعبر نهر الفرات بشمال سوريا متجهة [...]
مستشارة الأسد: الصدام مع الجيش التركي أمر محتمل
أردوغان يتراجع عن موقفه ويؤكد لقاء نائب الرئيس الأميركي في [...]