بيروت - لبنان 2020/04/07 م الموافق 1441/08/13 هـ

«كورونا» يؤرق طاولة مجلس الأمن بخلاف عميق بين أميركا في الصين

حجم الخط

خلاف عميق وقع بين واشنطن وبكين على طاولة مجلس الأمن الدوليّ، ولكن هذه المرّة لم تكن أسبابه الرئيسيّة سياسيّة أو اقتصاديّة، بل فيروس "كورونا"، بسبب إصرار الولايات المتّحدة على نسب هذا الفيروس للصين، وتضمين مشروع قرار أمميّ نصًا واضحًا بهذا الشأن.

فقد كشفت شبكة "أن بي سي" التلفزيونيّة اليوم، نقلا عن 4دبلوماسيين لم تسمّهم،عن إصرار الولايات المتحدة، على تضميننص قرار مجلس الأمن الذييتمّ التشاور بشأنه حاليًا عبارة"الأصول الصينيّة لفيروس كورونا". فأثار هذا الإصرار الأميركيّ هواجس بكين وسط محاولات مجلس الأمن الدوليّ تطوير استجابة مشتركة لوباءCOVID-19 .

هذا وبدأت المفاوضات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن إعلان وقرار مشتركين حول الفيروس التاجي،إلا أنّهاتعثّرتبسبب إصرار الولايات المتحدة على الإشارةمباشرة إلى أنّ الفيروس نشأ في ووهان في الصين، وأنّ الوباء بدأ من هناك.

ووفقا للقناة التلفزيونيّة، فإنّ الدبلوماسيين الصينيّين غاضبون، وفي الوقت ذاته، يحاولون إدراج إشارة واضحةفي نصّ القرار والإعلان عن "جهود الصين الجبارة لاحتواء الفيروس".

كما اتّهم الدبلوماسيون الصينيّون أميركابـ "نشاط غير مسؤول"، وقالوا "نحن مندهشون من قرار الولايات المتحدة اغتنام هذه الفرصة لتسييس تفشي "الوباء" وتوجيه الاتّهامات ضدّ الصين، التي نعترض عليها بشدّة".

الدبلوماسيون أضافوا: "تهدف هذه الادعاءات التي لا أساس لها والتلفيقات الخبيثة من الولايات المتحدة إلى التهرّب من التزاماتهاالخاصّة، والقيام بتسميم خطير لجوّ التعاون العالميّ" حسبمانقلت المحطة التلفزيونيّة عن مقتطف من رسالة وجههاالجانب الصينيّ إلى دبلوماسيين من دول أخرى.

فيما ذكّرت شبكة "إن بي سي" بأنّ الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب اتّهم الصين سابقا بوباء فيروس كورونا، مدعيا أنّ سلطات البلاد قد أخفت في البداية معلومات مخيفةحول هذا الفيروس.

المصدر: إنترفاكس + اللواء



أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
وزارة الصحة الكويتية تعلن عن تسجيل 78 إصابة جديدة بفيروس [...]
إيران.. الكشف عن 11 إصابة جديدة بـ «كورونا» بين النواب