بيروت - لبنان 2020/04/02 م الموافق 1441/08/08 هـ

لافروف يكشف عن اتصال لافت بعد مقتل الجنود الأتراك في إدلب!

حجم الخط

كشف وزير الخارجية الروسيّ سيرغي لافروف، عن اتصال هاتفيّ جرى اليوم بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركيّ رجب طيب أردوغان، بمبادرة من الجانب التركيّ، بعد مقتل الجنود الأتراك في سوريا أمس، معلنًا أنه لا يظن أنّ ما يحدث في إدلب سيتمّ تضمينه في أيّة مادة من ميثاق الناتو.

لافروف أوضح أنّ الرئيسين بحثا تطبيق الاتفاقات المتعلقة بإدلب، لافتًا إلى أنّ العمل بهذه الاتفاقات كان يجب أن يضمن عدم سقوط قتلى من الجيش التركيّ في سوريا، مشددًا على أنّ "الجيش السوري يملك الحق في محاربة الإرهابيين في إدلب، وموسكو لا تستطيع منع ذلك".

لافروف الذي أشار إلى أنّ وزارة الدفاع الروسية أكدت وجود تواصل دائم مع العسكريين الأتراك، اعتبر أنّ المادة الخامسة التي تتضمن الحالات التي يتعرّض فيها أحد أعضاء الناتو للهجوم، هناك مكتوب (أي هجوم مسلح على دولة أو أكثر من الدول الأعضاء في أوروبا وأميركا الشماليّة يجب أن يعتبر هجومًا عليهم جميعًا، إذا حدث مثل هذا الهجوم، فإنّ كلا منهم سوف يساعد العضو أو الأعضاء الذين هوجموا باتخاذ، فورًا وبصورة فرديّة كما بالتعاون مع أعضاء آخرين، الإجراءات التي يرون أنها ضرورية، ومن بينها استخدام القوة المسلحة، لاستعادة الأمن والحفاظ عليه في منطقة شمال الأطلسي)، قائلا: لا أعتقد أنّ ما يحدث في سوريا، سيتم إدارجه في إحدى الحالات المنصوص عليها في هذا الجزء من معاهدة واشنطن".

المصدر: روسيا اليوم + اللواء



أخبار ذات صلة

«المُديرة عبلة» مدرسة في الوطنية ترحل في الشهر الأحب على [...]
توفي الطبيب المغترب جورج عنتر في البرازيل من جراء إصابته [...]
معلومات للـ NBN: تخفيض الرواتب سيتم على مرحلتين للحاكم ونوابه [...]