بيروت - لبنان 2020/08/14 م الموافق 1441/12/24 هـ

لندن .. مسيرات احتجاجية ضد الفوز الكاسح لجونسون وأعمال عنف واشتباكات مع الشرطة

حجم الخط

شارك مئات البريطانيين في مسيرات احتجاجية، ليل الجمعة، وسط العاصمة لندن ضد الفوز الساحق الذي حققه حزب المحافظين بزعامة بوريس جونسون في الانتخابات التي جرت الخميس، فيما تحولت التظاهرات إلى أعمال عنف واشتباكات مع الشرطة عندما اقترب المحتجون من مكاتب رئيس الحكومة في شارع "داوننغ ستريت".

وأطلق المتظاهرون هتافات "جونسون ليس رئيس وزرائنا"، كما غنوا بشكل جماعي أغاني مناهضة لحزب المحافظين الفائز في الانتخابات، فيما اشتبكت الشرطة مع المحتجين الذين حاولوا لاحقاً أيضاً الوصول إلى مقر إقامة جونسون في منطقة "ويستمنستر".

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "العربية.نت"، فإن الشرطة تدخلت من أجل فض اشتباك كاد يحصل بين المحتجين المناهضين لجونسون، الذين يطالبون أيضاً بالبقاء في الاتحاد الأوروبي، وآخرين يطالبون بسرعة الخروج من الاتحاد.

كما أظهرت مقاطع فيديو تداولها الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي حشوداً من البريطانيين وهم يتدافعون ويهتفون ضد جونسون، لكن الشرطة تصدت لهم ومنعتهم بالقوة من الوصول إلى أماكن ممنوعة.

وفي أحد المقاطع ظهر حشد من المحتجين في شارع البرلمان، وكان أحد رجال الشرطة يقول لأحدهم: "ارجع إلى الخلف وإلا سيتم ضربك".

إلى ذلك ذكرت جريدة "الغارديان" البريطانية على موقعها الإلكتروني في ساعة متأخرة من ليل الجمعة، أن شخصاً واحداً على الأقل من المحتجين أصيب بجراح في الاشتباكات الليلية التي شهدتها وسط لندن.

يشار الى أن الانتخابات المبكرة التي جرت، الخميس، في بريطانيا انتهت بفوز كاسح لحزب المحافظين، حيث تمكن من الاستحواذ على 365 مقعداً من مقاعد مجلس العموم، مقابل هزيمة قاسية لحزب العمال الذي قلص حضوره إلى 203 مقاعد فقط في المجلس، الذي تبلغ عدد مقاعده الإجمالية 650 مقعداً.


 
 
 
 
 
 
 
 
المصدر: العربية نت
 


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 14-8-2020
هيل في مارمخايل يستمع إلى شروحات المواطنين عن المعاناة، والشكاوى من الطبقة السياسية (تصوير: محمود يوسف)
كباش أميركي - إيراني على أرض الإنفجار: خلاف على الحكومة [...]
تعاطي السلطة والقضاء بهذا الاستخفاف مع تداعيات كارثة المرفأ يفتح [...]