بيروت - لبنان 2020/04/06 م الموافق 1441/08/12 هـ

مقترحات لمواجهة "كورونا"..بوتين يُرجئ استفتاء البقاء في السلطة

حجم الخط

استدراكًا للأزمة التي قد يخلّفها فيروس "كورونا" مع التحذيرات الطبية من محدودية الاختبارات في موسكو، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في كلمة تلفزيونية وُصفت بـ"النادرة" اليوم الأربعاء، إلى تأجيل التصويت على "الإصلاحات الدستورية" بسبب تفشي وباء فيروس كورونا"، وأعلن عن إجازة عامة في البلاد طوال الأسبوع المقبل.
وقال بوتين: "أعتقد أنه يجب تأجيل التصويت إلى تاريخ لاحق"، في إشارة إلى الاستفتاء الذي كان مقررا في 22 نيسان، معلنًا تعطيل العمل في البلاد لمدة أسبوع بهدف "إبطاء سرعة" انتشار الفيروس.
ولا يلقي بوتين خطابات مماثلة إلا نادراً باستثناء خطابه السنوي لمناسبة رأس السنة.
كما طرح بوتين سلسلة مقترحات اجتماعية واقتصادية تهدف إلى وقف تفشي الفيروس في البلاد والحد من آثاره.
وخاطب بوتين المواطنين بالقول: "جميع الإجراءات التي تتخذ الآن وستتخذ مستقبلًا ستؤتي ثمارها فقط إذا أظهرنا التضامن وإدراك صعوبة الوضع الحالي، وإذا تصرّف الدولة والمجتمع معًا، وإذا فعل كل منا كل ما بإمكانه فعله".
وختم بوتين خطابه بتذكير المواطنين بالمسؤولية الشخصية التي يتحمّلونها عن سلامة أهاليهم وجيرانهم والذين يحتاجون إلى الدعم والمساعدة، مضيفًا: "على وجه العموم، في مثل هذا التضامن تكمن قوة مجتمعنا ومصداقية الدعم المتبادل وفعالية ردّنا على التحدّي الذي نُواجهه الآن".
وأعلنت روسيا، اليوم الاربعاء، تسجيل أول حالتي وفاة بالفيروس في روسيا. وحتى مساء اليوم الأربعاء، سُجّلت في أراضي روسيا 658 إصابة بالفيروس بشكل عام، بينها 480 في موسكو، فيما تمّ رصد 30 حالة شفاء.
وكان الكرملين قد أعلن، الخميس الماضي، موافقة بوتين على تعديل دستوري يسمح له نظريًا بالبقاء في السلطة حتى العام 2036، وذلك بالنظر إلى "انعدام الاستقرار" في العالم وفيروس "كورونا" المستجد والمخاطر التي تتهدد روسيا.
الى ذلك، حذّر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين الذي يترأس لجنة العمل الخاصة بفيروس "كورونا"، خلال اجتماع مع بوتين الثلاثاء، من أن العدد الفعلي للإصابات في روسيا "أعلى بكثير" من الأرقام المُسجّلة وطلب من الرئيس التشدّد مع السلطات المحلية.
وقال سوبيانين إن "وضعًا خطيرًا يتكشّف" في موسكو مع مرور الوقت، مشيرًا إلى أن محدودية الاختبارات يجعل من الصعب الكشف عن الجميع.
وقالت تاتيانا ستانوفيا المحللة السياسية ومؤسس شركة "ر. بوليتيك" لصحيفة "فايننشال تايمز" إن الفيروس يأتي في لحظة سيئة جدًا بالنسبة لبوتين.
وكان بوتين ناقش الأزمة الصحية مع المسؤولين، وأجرى زيارة لمستشفى رئيسي يتولّى علاج مرضى الفيروس، مرتدياً بذة وقاية صفراء.
(اللواء، روسيا اليوم)


أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
الحكومات الثلاث في سوريا في مواجهة فيروس "كورونا"
833 وفاة بكوفيد-19 في فرنسا في 24 ساعة والحصيلة الإجمالية [...]