بيروت - لبنان 2019/08/20 م الموافق 1440/12/18 هـ

نتنياهو يتوَعَّد حزب الله بضربة «مدمِّرة»

حجم الخط

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس حزب الله بتوجيه ضربة «مدمرة» إليه إذا ما هاجم إسرائيل. 

وقال نتنياهو خلال مجلس الوزراء الأسبوعي «سمعنا خلال عطلة نهاية الأسبوع (الأمين العام لحزب الله حسن) نصرالله يتباهى بخططه لشن هجوم». 

وتابع «لنكن واضحين. إن تجرأ حزب الله وأخطأ بمهاجمة إسرائيل، فسوف نسدد إليه ضربة عسكرية مدمرة». 

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، وتقول إنها تستهدف مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله وهي تُكرّر التأكيد أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله. 

وجاء تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي ردا على التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لـ«حزب الله»، نهاية الأسبوع، وقال فيها إن المقاومة قادرة على استهداف إسرائيل بأكملها حتى إيلات، وإعادتها إلى العصر الحجري، حال نشوب حرب بينهما.

من جهته، شن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان، هجوما على نتنياهو، واصفا إياه بـ«الكلب الذي ينبح ولا يعض».

وصرح الوزير السابق في حديث إذاعي أمس قائلا: «أعتبر الاعتذار عن قتل عنصر حركة (حماس) جنونا مطلقا.. إنه مؤشر على حالة من الذعر.. رئيس الحكومة يعدّ على الفور قائمة بالمزيد من التنازلات التي تتم بطريقة متهورة وغير مسؤولة».

وأضاف: «كل شهر ندفع لـ(حماس) المزيد والمزيد من الرشاوى، حتى لا يهاجموننا»، ويعني ليبرمان بذلك سماح تل أبيب، بإدخال الأموال القطرية إلى القطاع، كجزء من التفاهمات التي تتوصل إليها مع «حماس» بوساطة مصرية وأممية.

(أ ف ب - روسيا اليوم)



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 20 - 8 - 2019
عون: لن أرضخ للضغط الأميركي ومقاييس الإستراتيجية الدفاعية تغيّرت
عصر الحيوية الأميركية