بيروت - لبنان 2019/07/21 م الموافق 1440/11/18 هـ

نتنياهو يدشِّن «رامات ترامب» في الجولان المحتل

شكر «صديق إسرائيل العظيم» على تصدِّيه لإيران

نتنياهو أمام لافتة تحمل إسم المستوطنة بالإنجليزية خلال الافتتاح (أ ف ب)
حجم الخط

افتتح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس مستوطنة جديدة في مرتفعات الجولان المحتلة باسم «رامات ترامب» تكريما للرئيس الأميركي. 

وقد اعترف دونالد ترامب في 25 اذار بسيادة إسرائيل على الجزء الذي احتلته من سوريا خلال حرب عام 1967، ثم ضمته عام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. 

وقال نتنياهو «الجولان إسرائيلي وسيظل كذلك»، واصفا ترامب بأنه «صديق عظيم لإسرائيل اتخذ قرارات لم يتم اتخاذها سابقا». 

وأضاف نتنياهو «هذا هو يوم تاريخي. سنقوم اليوم بأمرين: سنقيم بلدة جديدة في الجولان حيث لم يتم القيام بهذا منذ سنوات عديدة. هذا هو عمل استيطاني وصهيوني من الدرجة الأولى».

وتابع «الأمر الآخر الذي سنقوم به اليوم هو تكريم صديقنا، وهو صديق كبير جدا لدولة إسرائيل وهو الرئيس ترامب الذي اعترف مؤخرا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان. إنه أول زعيم دولي قام بذلك فهو أزال القناع عن وجه النفاق الذي لا يعترف بما هو بديهي».

وقال نتنياهو في كلمته «قال رئيس الوزراء الراحل مناحيم بيغين عندما قام بتمرير قانون الجولان إنه يجب قول البديهي أيضا والرئيس ترامب قام بذلك في هذه الحالة أيضا ومن خلال نقل السفارة الأميركية إلى أورشليم والانسحاب من الاتفاقية النووية مع إيران، وهو يقوم بذلك الآن بوقوفه الحازم ضد العدوان الإيراني في خليج عمان وفي الخليج العربي وفي المنطقة بشكل عام».

وفي وقت لاحق، كتب ترامب في تغريدة «شكرا لك رئيس الوزراء نتنياهو ولدولة اسرائيل على هذا الشرف العظيم». 

وعقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية في خيمة في مرتفعات الجولان بحضور السفير الأميركي ديفيد فريدمان، وقرر التصويت لبناء مستوطنة «رامات ترامب» (مرتفعات ترامب) في كيبوتز «كويلا بروشيم» الذي أقيم عام 1984 وتسكنه حاليا أربع عائلات من المستوطنين. من جهته، أشاد فريدمان بـ«البادرة الاستثنائية». 

وخارج الخيمة، تم الكشف عن لافتة تحمل اسم المستوطنة بعد فترة وجيزة من الإعلان أمام مسؤولين محليين من اليهود والدروز. 

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي أن «الرئيس ترامب يظهر مرة أخرى التزامه بأمن إسرائيل ومستقبلها»، معيدا التذكير أن ترامب قام بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس في أيار 2018. 

وقال إن افتتاح مستوطنة جديدة الامر الذي «لم يحصل منذ سنوات عديدة»، سيعزز عملية تطوير مرتفعات الجولان. 

ووعد نتنياهو بالاستثمار في بناء المساكن والطرق، وكذلك في التعليم والسياحة. 

يذكر انه في العام 1949، افتتحت الحكومة الإسرائيلية بلدة في وسط البلاد باسم «كفر ترومان»- قرية ترومان بالعبرية- تعبيرا عن الشكر للرئيس الأميركي هاري ترومان كونه أول من اعترف بإسرائيل في 14 ايار 1948. 

ويعيش نحو 23 الفا من الدروز السوريين في جزء من هضبة الجولان فضلا عن 25 الف مستوطن وصلوا اعتبارا من عام 1967.

لكن صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية كشفت أمس أن الحكومة الإسرائيلية «تواجه عقبات مالية وبيروقراطية» أمام إقامة المستوطنة التي تحمل اسم «مرتفعات ترامب».

وكشف أمس، عن لافتة تحمل اسم «رامات ترامب» وترجمت باللغة الإنجليزية الى «Trump Heights» يعلوها العلمان الأميركي والإسرائيلي، في موقع قريب من مستوطنة «كيلع - بروخيم» في الجولان، حيث عقدت الحكومة الإسرائيلية اجتماعها الأسبوعي أمس، وفق الصحيفة.

لكن الحكومة الإسرائيلية ذاتها لم تقرر موقع بناء المستوطنة الجديدة التي تحمل اسم ترامب، ولم تقر الميزانية المخصصة لبنائها، كما أنها وبصفتها حكومة تسيير أعمال - إثر حل الكنيست - فإن قرارها ببناء المستوطنة ليس ملزما.

وقالت الصحيفة إن كل هذه الظروف جعلت من القرار الإسرائيلي قرارا رمزيا فقط.

(أ ف ب - رويترز)


أخبار ذات صلة

سبوتنيك: إيران لن تفرج عن بحارة روس على متن السفينة [...]
ظريف: بولتون يبخ سمومه في أذن بريطانيا
انفجار يضرب باكيتا الأفغانستانية