بيروت - لبنان 2018/08/16 م الموافق 1439/12/03 هـ

هزّة ارتدادية بقوّة زلزال تضرب إندونيسيا مجدداً: ما يُخفى في باطن الأرض.. مُرعب!

حجم الخط

وقعت هزة ارتدادية بلغت قوتها 6.2 درجة في جزيرة لومبوك الإندونيسية الخميس مما أثار الفزع من جديد في الجزيرة المدارية السياحية بعد سلسلة من الزلازل التي أودت بحياة ما يربو على 150 شخصا في الأسبوعين الماضيين.


وشعر شهود عيان بالهزة وهي إحدى توابع الزلزال الذي وقع يوم الأحد الماضي شمالي الجزيرة وقالوا إن المباني والجدران التي كانت تأثرت بالفعل انهارت وفر السكان إلى الطرق بينما كانت الصخور تتساقط من سفوح التلال.

وقال سوتوبو بورو نوجروهو المتحدث باسم وكالة مواجهة الكوارث على تويتر "فر السكان من البيوت عندما شعروا بالهزة التي بلغت قوتها 6.2 درجة".


وتابع "لا يزال الناس في حالة صدمة. لحق المزيد من الأضرار ببعض الأبنية جراء ذلك".

وقال مسؤولون إن مركز الهزة الارتدادية كان في اليابسة وبالتالي ليس هناك مخاوف من حدوث موجات مد تسونامي.

وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن عدد قتلى زلزال الأحد، وقوته 6.9 درجة، بلغ 131 لكن بعض المسؤولين قالوا إن العدد 347. ولم يقدم سوتوبو تحديثا للرقم لكنه قال إن هناك "زيادة كبيرة".

وتلوح أزمة إنسانية في أفق لومبوك حيث فر آلاف من منازلهم وهم في أمس الحاجة للمياه النظيفة والغذاء والدواء والمأوى.

يشار الى أن موقع إندونيسيا على حواف صفائح المحيط الهادئ وأوراسيا والأسترالية التكتونية يجعل الموقع متعرضاً للعديد من البراكين والزلازل بشكل متكرر، حيث يوجد في إندونيسيا ما لا يقل عن 150 بركاناً نشطاً، أبرزها كراكاتوا وتامبورا المشهوران بثوراناتها البركانية المدمرة خلال القرن التاسع عشر.

وكانت اندونيسيا شهدت في العام 2004 تسونامي بسبب نشاط زلزالي قويّ في سومطرة الشمالية تسبب في مقتل 167736 شخصاً، كذلك شهدت في العام 2006 زلزال يوغياكارتا المدمّر.



أخبار ذات صلة

غوتيريش يدعو إلى وقف فوري للقتال في أفغانستان
اعتراف أمريكي باستحالة قهر 5 دول!
ثاني مسلمة تقترب من عضوية الكونغرس الأمريكي... من هي؟