بيروت - لبنان 2019/08/24 م الموافق 1440/12/22 هـ

واشنطن تمنح استثناءات للتعامل مع " الحرس الثوري الإيراني"

حجم الخط

قال مصدر مطلع لوكالة "رويترز"، إنه من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة، الاثنين، إنهاء الإعفاءات من عقوبات إيران، ليصبح على مستوردي النفط الإيراني أن يوقفوا وارداتهم بعد فترة وجيزة وإلا تعرضوا لعقوبات أميركية، مما أدى إلى صعود أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوى هذا العام.

وأكد المصدر تقريرا لصحيفة " واشنطن بوست " بأن الإدارة لن تجدد الإعفاءات التي منحتها لبعض مستوردي النفط الإيراني من العقوبات، أواخر العام الماضي.

وتعني الاستثناءات التي منحها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وشرحها متحدث باسم الخارجية الأمريكية ردا على تساؤلات لرويترز أن المسؤولين من دول مثل العراق، الذي قد تكون لهم تعاملات مع الحرس الثوري الإيراني، لن يكونوا عرضة بالضرورة للحرمان من الحصول على تأشيرات سفر أمريكية.
 

وسمحت الإعفاءات لتلك الدول بمشتريات محدودة من النفط الإيراني لمدة ستة أشهر.

موعد نهاية الإعفاءات

لكن الكاتب في صحيفة "واشنطن بوست"، جوش روجين، قال نقلا عن مسؤولين اثنين بوزارة الخارجية الأميركية لم يذكر اسمهما، إن وزير الخارجية، مايك بومبيو، سيعلن، الاثنين، "أنه اعتبارا من الثاني من مايو لن تمنح وزارة الخارجية إعفاءات من العقوبات لأي دولة تستورد حاليا النفط الخام أو المكثفات من إيران".

وستلحق بالدول المستوردة للنفط الإيراني من آسيا أكبر أضرار من وقف الإعفاءات، كون الصين والهند هما أكبر دولتين مستوردتين للنفط من طهران، وضغطتا من أجل تمديد الإعفاءات.

ومنحت واشنطن إعفاءات مؤقتة من العقوبات لثماني دول من كبار مستوردي النفط الإيراني، هي الصين، والهند، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتركيا، وإيطاليا، واليونان.
 
 
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات في نوفمبر 2018 على صادرات النفط الإيرانية، بعد أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران وست قوى عالمية كبرى.
 
المصدر: رويترز
 


أخبار ذات صلة

توقعات الأبراج ليوم السبت 24/08/2019
احصاءات غرفة التحكم للحوادث التي تم التحقيق فيها خلال ال [...]
الرئيس البرازيلي يعلن إرسال قوات لمواجهة حرائق الأمازون بعد ضغوط [...]