بيروت - لبنان 2018/11/15 م الموافق 1440/03/07 هـ

واشنطن لإستمرار التساهل الروسي مع غارات إسرائيل في سوريا

حجم الخط

عبرت الولايات المتحدة امس عن أملها أن تواصل روسيا السماح لإسرائيل بضرب الأهداف الإيرانية في سوريا على الرغم من تزويد موسكو الحكومة السورية بمنظومة الدفاع الجوي (إس-300).
وأعرب ممثل الولايات المتحدة الخاص للنزاع السوري جيمس جيفري امس عن أمله بأن تواصل موسكو «نهجها المتساهل» مع الغارات الاسرائيلية على الأهداف الإيرانية في سوريا. 
ونفذت اسرائيل مئات الغارات في سوريا ضد ما تقول إنها أهداف إيرانية.
وتتهم اسرائيل طهران التي تدعم على غرار موسكو النظام السوري في النزاع الدائر منذ سبعة أعوام، بالسعي إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.
وقال جيفري للصحافيين في اتصال عبر الانترنت «في الماضي، كانت روسيا متساهلة اثناء التشاور مع الاسرائيليين بشأن غاراتهم ضد أهداف إيرانية في سوريا». 
وأضاف «نأمل بكل تأكيد أن يتواصل هذا النهج المتساهل». 
وجاءت تصريحاته بعدما أسقطت قوات النظام السوري بالخطأ طائرة عسكرية روسية أثناء تنفيذ اسرائيل غارة جوية على سوريا في ايلول .
وقال جيفري «نتفهم هذه المصلحة الوجودية وندعم اسرائيل». 
على صعيد اخر، قتل 65 جهادياً على الأقل من تنظيم داعش خلال ثلاثة أيام في شرق سوريا وبخاصة في غارات جوية شنّها التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم المتطرف، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان امس. 
وقال المرصد إنّه امس «ما لا يقل عن 20 عنصراً من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا في قصف من التحالف الدولي خلال هجومهم على حقل التنك النفطي في دير الزور حيث تتمركز قوات سوريا الديموقراطية» التي يدعمها التحالف.
وأتى هذا الإعلان بعيد إعلان مدير المرصد رامي عبد الرحمن  «مقتل 28 من جهاديي التنظيم في قصف شنه التحالف الدولي يومي الإثنين والثلاثاء». 
وأشار المرصد الى أن قوات سوريا الديموقراطية اضطرت للرد على الهجوم على الرغم من إعلانها وقفاً «موقتاً» لعمليتها العسكرية المدعومة من التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.
من جهة اخرى، رحبت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) امس باعلان دمشق انها ستسمح بإعادة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في مخيم اليرموك الواقع قرب العاصمة، مناشدة الدول المانحة تقديم الدعم لها لتتمكن من تقديم الخدمات اللازمة.
وقال المتحدث باسم الأونروا كريس غينيس «ترحب الأونروا بقرار الحكومة السورية السماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى منازلهم في مخيم اليرموك» معتبرا ان القرار سيلقى ارتياحا لدى الفلسطينيين. 
ويأتي ترحيب المنظمة غداة إعلان دمشق على لسان نائب وزير خارجيتها فيصل المقداد أنّ السلطات السورية أعدّت خطّة لإعادة جميع اللاجئين الفلسطينيين الذين كانوا يقطنون في اليرموك إلى المخيّم الذي دمّرته سنوات طويلة من الحرب. 
وأكد المقداد في لقاء تلفزيوني أن «لا مانع في أن يكون هناك دور للسلطة الفلسطينية أو منظمة الأونروا في إعادة إعمار مخيّم اليرموك».
الا ان المسؤول السوري لم يحدد تاريخ العودة او الاجراءات التي يجب اتخاذها لتأمين عودة السكان. 
ودعا غينيس المجتمع الدولي الى «تقديم الدعم للأونروا للسماح للوكالة بتوفير الخدمات الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم للاجئين الفلسطينيين العائدين إلى اليرموك». 
(ا.ف.ب-رويترز) 




أخبار ذات صلة

عقوبات أميركية على 17 سعوديا بسبب مقتل خاشقجي.. تعرف على [...]
مقتل أربعة جنود من قوات "حفظ السلام" في الكونغو الديموقراطية
بنس: قمة ترامب - كيم في "2019"